مسؤول كردي ينفي سقوط إسرائيلية في قبضة “داعش”

مسؤول كردي ينفي سقوط إسرائيلية في قبضة “داعش”

أوتاوا – نفى مسؤول كردي في سوريا يوم الاثنين تقارير سابقة تفيد بأن مقاتلي الدولة الإسلامية “داعش” اختطفوا الكندية الإسرائيلية جيل روزنبرج، وقالت روزنبرج على صفحتها على موقع فيسبوك “أنا سالمة تماما”.

وروزنبرج (31 عاما) طيارة مدنية وكانت ضمن وحدة للبحث والإنقاذ في الجيش الإسرائيلي قبل إلقاء القبض عليها عام 2009 وقد قالت في نوفمبر/تشرين الثاني الجاري إنها في سوريا.

وقال مصدر مرتبط بوحدات حماية الشعب الكردية التي تقاتل في شمال سوريا في وقت سابق الشهر الماضي إنها أول مجندة أجنبية تعبر إلى سوريا لمحاربة مقاتلي الدولة الإسلامية، ولم يتسن التأكد على الفور من أن روزنبرج هي التي كتبت الرسالة على موقع فيسبوك بنفسها.

لكن إدريس نعسان وهو مسؤول محلي بمدينة عين العرب (كوباني) السورية الكردية قال إن رجاله في ميدان المعركة قالوا إنها لم تتعرض للأسر وإن هذه دعاية.

وكتبت روزنبرج على فيسبوك “يا رفاق أنا سالمة تماما. ليس لدي إنترنت أو أي أجهزة اتصال من أجل سلامتي وأمني… تجاهلوا التقارير التي تقول أني أسرت.”

ويوم الأحد قالت تقارير وسائل إعلام إسرائيلية ومنها صحيفة هآرتس نقلا عن موقع إلكتروني مرتبط بتنظيم الدولة الإسلامية إن روزنبرج قد اختطفت. ولم يؤكد المسؤولون الإسرائيليون التقارير.

وقالت كندا إنها “تسلك جميع القنوات الملائمة” في محاولة للتحقق من تقارير تفيد بأن مواطنة كندية اختطفت في سوريا.

وقال وزير الخارجية الكندي جون بيرد للصحفيين في لندن “هناك تقارير متضاربة وعندما نحصل على تقارير متضاربة أعتقد أن الشيء المسؤول هو الحصول على كل الحقائق.، وأضاف “من الواضح أن لدينا قدرة محدودة للغاية لفعل الكثير في مساحات واسعة من هذه الأرض وهذا هو السبب أننا أصدرنا تحذيرات سفر (إلى العراق وسوريا)”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع