أفلام سينمائية لفتت الأنظار في عام 2018 (فيديو) – إرم نيوز‬‎

أفلام سينمائية لفتت الأنظار في عام 2018 (فيديو)

أفلام سينمائية لفتت الأنظار في عام 2018 (فيديو)

المصدر: وداد الرنامي – إرم نيوز

شهدت الساحة السينمائية العالمية خلال العام 2018، مولد الكثير من الأفلام  المختلفة بالشكل والمضمون، وتنافس الفنانون عبر الشاشات الكبيرة من خلال الصورة والضوء و الأداء.

وتمكنت أفلام دون غيرها من شد الانتباه، وحصد الجوائز في مهرجانات مهمة، فيما تنتظر أخرى التتويج على منصة الأوسكار.

كفر ناعوم

سيكون فيلم ”كفر ناعوم“ ، للمخرجة اللبنانية نادين لبكي، الممثل الوحيد للسينما العربية في مسابقة الأوسكار للعام المقبل، بعدما وقع عليه الاختيار ضمن لائحتها القصيرة.

ولفت الفيلم الأنظار بمهرجان ”كان“ السينمائي الدولي في فرنسا، إذ حظي بعد عرضه بعاصفة من التصفيق، وتوقع بعض النقاد أن يفوز بالسعفة الذهبية، وقد تمكن أخيرًا من الظفر بجائزة لجنة التحكيم.

ويحكي الفيلم قصة الطفل زين (12 عامًا)، الذي يعيش في أسرة فقيرة جدًا ومتعددة الأفراد، ويعاني من الحرمان الشديد من أبسط الأساسيات التي يحتاجها طفل في سنّه، كالأكل الكافي والذهاب إلى المدرسة أو ارتداء ملابس جميلة، ناهيك عن الرعاية والحنان التي لا وقت للوالدين لمنحهما، فيقرر التمرد على وضعه.

يوم الدين

وكان الفيلم المصري ”يوم الدين“ من بين الأفلام المرشحة للأوسكار في فئة الأفلام غير الناطقة بالإنجليزية، إلا أنه غاب عن اللائحة النهائية.

غير أن ذلك لا يقلل من قيمته، فقد مثل مصر في المسابقة الرسمية لمهرجان كان بعد 5 سنوات من الغياب، وهو أول فيلم روائي يتعرض لهموم مرضى الجذام.

وحظي الفيلم ومخرجه أبو بكر شوقي بالثناء الكبير على المستوى الإعلامي بفرنسا، واعتبرته القناة الإخبارية الفرنسية الأولى مفاجأة مهرجان كان لسنة 2018.

ويحكي الفيلم قصة رجل ما زالت عليه آثار الجذام رغم شفائه منه، يقرر بعد وفاة زوجته مغادرة المستعمرة التي عاش فبها طيلة حياته، ليقصد القاهرة بحثًا عن جذوره، ويرافقه في رحلته طفل نوبي صغير يحمل لقب أوباما.

ماري شيلي

الملفت في هذا الفيلم، هو أنه عمل هوليودي من إخراج أول مخرجة سعودية، هي هيفاء المنصور، صاحبة أول فيلم سعودي طويل داخل المملكة، وأول فيلم يمثل السعودية في سباق الأوسكار بعنوان ”وجدة“.

يروي فيلم  ”Mary Shelley“، الحب التي نشأ بين المؤلفة ماري شيلي، والشاعر بيرسي بيش شيلي، وكانت السبب في إلهامها لكتابة رواية الرعب الشهيرة ”فرانكنشتاين“، التي تتحدث عن عالم صنع كائنًا يشبه الإنسان من مكونات بشرية، ليكتشف في النهاية أنه صنع وحشًا.

صوفيا

استطاع فيلم ”صوفيا“ للمخرجة المغربية الفرنسية مريم بنمبارك، الحصول على جائزة أفضل سيناريو في مسابقة ”نظرة ما“ بالدورة 71 لمهرجان ”كان“ السينمائي الدولي، وجائزة ”فالوا“ بالمهرجان الفرنكوفوني ”انجوليم ”، كما حصد 3 جوائز في الدورة 29 لمهرجان قرطاج السينمائي.

ويتناول الفيلم مشكلة الحمل خارج مؤسسة الزواج في المجتمعات المحافظة، بعرض قصة شابة مغربية ميسورة في العشرين من العمر، تسعى للارتباط بشاب فقير لتداري على حملها غير الشرعي، مع ما يصاحب ذلك من استعراض لعدة أوجه من المجتمع المغربي.

مولد نجمة

بذل كل من الممثل برادلي كوبر مخرج الفيلم وبطله، والمغنية ليدي غاغا، مجهودًا كبيرًا لخوض مغامرتهما الأولى معًا بفيلم مولد نجمة، هو في أول تجربة كمخرج، وهي في تجربتها الأولى كممثلة، وكانت المغامرة ناجحة.

إذ حصد الفيلم أرباحا مهمة في شباك التذاكر، كما حظي بإعجاب عشاق السينما، رغم أنه نسخة ثالثة لفيلمين صدرا سنة 1937 و 1976، مع وجود نسخة هندية أيضًا.

وعبّر عدد من النقاد عن ارتياحهم للترشيحات التي حصل عليها في جميع الفئات، بما في ذلك ترشيح كوبر لفئتي أفضل ممثلٍ وأفضل مخرج، بالإضافة إلى ليدي غاغا في فئة أفضل ممثلة.

وقصة الفيلم تدور حول نجم غناء يساعد حبيبته على التحول إلى نجمة، في الوقت الذي يتراجع مستواه هو بسبب تعاطيه الكحول.

روما

تمكن المخرج المكسيكي ألفونسو كوارون، الذي عرفه جمهور السينما عبر العالم بفيلمه ”غرافيتي“ الفائز سنة 2014 بـ7 جوائز أوسكار، من تحقيق نجاح جديد بفيلمه ”روما“، الذي حظي بإشادة النقاد، وبالأسد الذهبي لمهرجان البندقية وبجائزة النقاد الأمريكية، ويعتبر من أقوى المرشحين لجائزة الأوسكار.

والفيلم المذكور، ناطق باللغة الإسبانية، ومصور باللونين الأبيض والأسود، وهو أول فيلم للمخرج من إنتاج موقع نيتفليكس.

وتدور أحداث فيلم ”روما“ في المكسيك خلال سنوات السبعينيات من القرن الماضي، وبالضبط في حي روما في مكسيكو، ويتمحور حول ”كليو“، وهي عاملة منزلية لدى إحدى الأسر الميسورة، هجرها زوجها تاركًا لها مسؤولية الأسرة، وبعده تركها صديقها الذي لم يتقبل فكرة حملها.

النمر الأسود

أثبت الفيلم أنه يصعب تجاهله من طرف أكاديمية الأوسكار، بعد حصده إيرادات استثنائية تجاوزت المليار دولار مع انطلاق عرضه، وبدا أنه المرشح المناسب لفئة أفضل فيلم جماهيري، التي أعلنت عنها الأكاديمية العام الماضي، لكن تأكد تأجيل العمل بهذه الفئة حتى ينتهي أعضاء الأكاديمية من صياغة معاييرها.

الفيلم من إخراج رايان كوغلر وتوزيع شركو ديزني، وهو فيلم خيال علمي يحمل طابع الفانتازيا، ويتحدث عن شخصية ملكٍ أفريقي يدعى ”تي تشالا“، يجسد دوره الممثل تشادويك بوزمان. ويحظى هذا الملك بقوة وسرعة مذهلتين بفضل جرعة من دواء سحري، ورداء مدرع يغطي جسده بالكامل.

وأبرز ما يميز ”النمر الأسود“، هو كونه أول فيلم في العالم، يفترض أن دولة أفريقية، البقعة الأكثر سعادة وازدهارًا وتطورًا علميًّا .

أول رجل

عاد داميان شازيل ورايان غوسلينغ الى العمل معًا، بعد النجاح الكبير الذي حققه فيلمهما ”لالا لاند“ قبل عامين، ولكن هذه المرة بفيلم يحكي السيرة الذاتية لرائد الفضاء ”نيل ارمسترونغ“، أول انسان تطأ قدماه سطح القمر.

وحظي الفيلم باستقبال جيد  عند عرضه في مختلف المهرجانات كالبندقية وتيلورايد وتورونتو.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com