اختتام فعاليات قمة المدن المستضيفة في دبي

اختتام فعاليات قمة المدن المستضيفة في دبي
القمة تشهد خلال الجلسات نقاشات وحوارات حول أهم الاستراتيجيات التي يتوجب اتباعها لتقديم عروض استضافة الفعاليات بالإضافة إلى أهمية تطوير البنى التحتية.

دبي – اختتمت اليوم فعاليات قمة المدن المستضيفة التي انعقدت في دبي يومي 26 و27 نوفمبر، والتي شهدت حضور ممثلين عن مدن استضافت أو تستضيف أو تخطط لاستضافة أحداث كبرى مع رؤساء الهيئات الرياضية الكبرى وأصحاب الحقوق لأحداث كبرى.

وقد شهدت القمة في يومها الأول مناقشات حول موقع دبي المرموق وقدرتها على استضافة مجموعة متنوعة من الأنشطة والفعاليات الكبرى بمستوى عالمي، وقدم السيد عصام كاظم، الرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي للتسويق السياحي والتجاري التابعة لدائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي كلمة المتحدث الرئيسي والتي شرح من خلال دور دبي الريادي على مستوى العالم في هذا المجال وعزمها على تنظيم واستضافة المزيد من الفعاليات الرياضية والاجتماعية والفنية والموسيقية خلال السنوات القادمة.

كما شهد اليوم الأول حضور سعادة سعيد حارب، أمين عام مجلس دبي الرياضي، الذي أكد أن دبي أصبحت محط أنظار العالم وأنها قادرة على تلبية متطلبات استضافة أي حدث على مستوى عالمي.

كما شهدت مداولات اليوم الأول مناقشات حول رياضة الكريكت والشعبية الكبيرة التي يحظى بها الدوري الهندي للكريت على مستوى العالم.

وكانت دبي قد استضافت 20 مباراة لدوري الكريكت في وقت سابق من هذا العام أقيمت على عدة ملاعب كريكت في دبي، شهدت هذه المباريات حضوراً جماهيرياً قياسياً أظهر قدرة دبي على استضافة مجموعة كبيرة من المباريات التي تقام ضمن فترة زمنية قصيرة من ناحية، واستقطاب جماهير المتفرجين لحضور هذه المباريات من ناحية أخرى.

وافتتح جلسات اليوم الثاني داني جوردان، الرئيس الحالي لرابطة كرة القدم في جنوب إفريقيا في مكالمة عبر سكايب، أكد من خلالها على الدور الاجتماعي الذي لعبه استضافة كأس العالم في جنوب إفريقيا، كما أكد على أهمية قمة المدن المستضيفة ودور دبي الكبير في تنظيم واستضافة الفعاليات العالمية الكبرى.

وخلال اليوم الثاني انعقدت جلسة حوارية بعنوان كيف تفوز بالعرض، مخطط 2020 وإعادة هيكلة قواعد اللعبة، شهد حضور هارولد ماين نيكولز، الرئيس السابق للجنة الفيفا الفنية بالإضافة إلى مجموعة من الخبراء للتحدث عن أفضل السياسات لتقديم العروض.

وشهدت هذه الجلسة مداولات صريحة حول ملف استضافة قطر لبطولة كأس العالم، أكد من خلالها هارولد على استضافة قطر لهذه البطولة العالمية: “لا يوجد أي شك بأن قطر ستستضيف بطولة كأس العالم، لقد حان الوقت الآن للتركيز على عملية التنظيم والاستضافة”.

وكان نيكولز قد ترأس اللجنة الفنية التي تولت دراسة الملف القطري لاستضافة كأس العالم 2022، وقد أجاب خلال الجلسة عن مجموعة من الأسئلة التي تتعلق بترشيح نفسه لرئاسة الفيفا في الانتخابات القادمة لمواجهة الرئيس الحالي سيب بلاتر: “أدرس حالياُ موضوع ترشيح نفسي في الانتخابات لرئاسة الاتحاد الدولي لكرة القدم، هناك احتمال وارد وهذا ما يدفعني إلى إحداث تغييرات، هناك أشياء يجب تغييرها، سأتخذ قراري النهائي في مطلع عام 2015”.

وأضاف نيكولز أن على الاتحاد الدولي لكرة القدم أي يقوم بخطوات جذرية لتحسين صورته على مستوى العالم: “كرة القدم رياضة شعبية ونحن نشرف على تنظيم فعالياتها ولهذا فعلينا التقرب أكثر من الجمهور الذي يتابع هذه الرياضة”.

وتعد هذه الدورة الثالثة لقمة المدن المستضيفة، وقد شهدت القمة خلال الجلسات التي انعقدت على مدى يومين نقاشات وحوارات حول أهم الاستراتيجيات التي يتوجب اتباعها لتقديم عروض استضافة الفعاليات بالإضافة إلى أهمية تطوير البنى التحتية بحيث تواكب الازدياد المفاجئ في السكان عند استضافة الأحداث الكبرى بدون أن يؤثر ذلك على العائد المتوقع من استضافة الفعاليات، والأساليب المناسبة التي يمكن للمدن أن تعتمدها لتحقيق النجاح على المدى الطويل في استضافة الأحداث والموازنة بين المصروفات التشغيلية ودفع عجلة السياحة في الاتجاه الصحيح، والدور الذي تلعبه استضافة الأحداث العالمية الكبرى في تغيير المنظور العام للمدينة لدفع المزيد من السياح للزيارة وتنشيط الاقتصاد.

[slideshow]41a209369fcd60781ce47b504051a2fb[/slideshow]
محتوى مدفوع