تصاعد الخلاف بين فايز المالكي وداوود الشريان بسبب 12 مليون ريال‎ سعودي

تصاعد الخلاف بين فايز المالكي وداوود الشريان بسبب 12 مليون ريال‎ سعودي

المصدر: قحطان العبوش – إرم نيوز

أصدر الفنان السعودي المعروف، فايز المالكي، مساء يوم الثلاثاء، بيانًا جديدًا ضمن خلاف متصاعد بينه وبين هيئة الإذاعة والتلفزيون الرسمية، ورئيسها داوود الشريان، حول أتعاب مسلسل قيمتها 12 مليون ريال.

وقال المالكي في بيانه الذي أعقب بيان للهيئة، إن ”التهم التي وجهتها له الهيئة الحكومية غير صحيحة ولا أساسا لها، وإنه متمسك باللجوء إلى القضاء للفصل في القضية؛ بسبب الضرر المادي والمعنوي الذي تعرض له“.

وكانت هيئة الإذاعة والتليفزيون قد قالت في بيانها الذي أعقب تصريحات تلفزيونية للمالكي، إن الفنان الكوميدي ”توسل بالنشر الإلكتروني والإعلامي لمزاعمه، دون أن يحترم مباشرة القضاء المختص بالنظر في هذا النزاع.. لم يكتف المالكي بتجاوز المرافعة القضائية، بل تجاهل ما أبرمه من شروط تحدد استحقاقه ولم يفصح عن تعارض مطالبته معها“.

وأضافت الهيئة في بيانها ضد المالكي ”أن عقودها تخضع لأنظمة الدولة في المشتريات، وتطبق أحكام الشروط الموقعة مع مورديها،  وأنها تحتفظ بحقها في اتخاذ الإجراءات اللازمة لتطبيق نظام مكافحة الجرائم المعلوماتية، ونظام مكافحة الرشوة في مادته السابعة، التي تحظر الضغط على الموظف العام لإجباره على اتخاذ قرار مخالف للنظام، وذلك حماية للمال العام وحقوق منسوبيها“.

وجاء بيان الفنان المالكي الجديد، بصيغة غاضبة أيضًا من بيان الهيئة، إذ قال إن بيان الهيئة ”هش من الناحية القانونية“، وإنه ”تجاهل مقدار كمية الوعي القانوني والمعرفي لدى أبناء الوطن، الذين لا يمكن أن يقبلوا أو يقتنعوا برواية دون فحص أو تمحيص“.

وأضاف المالكي، أن ”ما ورد في التصريح الصادر منه كان في لقاء تليفزيوني، ردًا على مذيع الحلقة، دون تطرق إلى قضيته مع الهيئة أو تفاصيلها، كونها منظورة أمام القضاء واحترامًا للقضاء الشامخ، والتزمًا بالأنظمة والتعليمات“.

وتابع ”الاستناد على نظام مكافحة الجرائم المعلوماتية في غير محله، ومحاولة لإيهام المتلقي بأن هناك جريمة معلوماتية، وهذا تكييف عجيب للواقعة، والأغرب أن يصدر من جهة إعلامية رسمية“.

وقال المالكي إن الربط بين الواقعة والمادة المذكورة ”تهديد وترهيب لي، وإيهام الشارع العام بجريمة تعتبر من الجرائم الكبرى في النظام“، مشيرًا إلى أنه ”يحترم ويجل القضاء الشامخ ولديه ثقة كبيرة لا حدود لها في استعادة حقوقه، والقضية مازالت منظورة وبانتظار الحسم فيها“.

ولم يكتف الفنان المالكي بالبيان، بل وجه نداءً لوزير الإعلام ‏السعودي عواد العواد قال فيه: ”معالي الوزير، لأني محب لوطني ولبيتي الأول تلفزيوننا الحبيب.. أسالك بالله هل هذا بيان يصدر من جهة حكومية، تشويه سمعة بالرشوة وتهديد وملاحقة وترهيب ..فقط لأني طالبت بحقي“؟

وكان الفنان فايز المالكي قد قال في حوار تلفزيوني على قناة ”روتانا خليجية“، إن فريق عمل مسلسل ”شير شات“ لم يتقاضَ قيمة إنتاج المسلسل من هيئة الإذاعة والتليفزيون السعودية، معربًا عن أسفه من مخالفة داوود الشريان رئيس الهيئة، لما تم الاتفاق عليه.

وقال في اللقاء الذي شكل بداية الخلاف العلني بين الطرفين ”ما استلمنا شي أصلًا، ولا خمسين بالمية ولا شي، مسؤول هيئة الإذاعة والتلفزيون الأستاذ داوود الشريان الله يهديه فجأة كذا من 12 مليون قلي بعطيكم مليون، وين حبيبنا، مسلسل مكلف 7 و8 مليون تقول موضوع عام، وفيه الآن محاماة وإذا إلنا حق مناخذه إن شا الله“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com