مشاركة نسوية ضعيفة في مجالس الجامعات الأردنية

مشاركة نسوية ضعيفة في مجالس الجامعات الأردنية

صدرت الإرادة الملكية الثلاثاء بتعيين رؤساء وأعضاء مجالس أمناء عشر جامعات حكومية وتشكل كل مجلس من ثلاثة عشر عضواً من ضمنهم رئيس الجامعة.

إلا أن التمثيل النسائي في عضوية هذه المجالس لم تتجاوز ثلاث نساء من بين 130 عضواً، ولم يكن هنالك أي تمثيل نسائي في رئاسة تلك الجامعات.

وشكلت النساء ما نسبته 2.3% من العضوية وهي نسبة متدنية جداً مقارنة مع عدد النساء الأكاديميات والخبيرات في المجال العلمي والمعرفي.

يذكر أنه في عام 2012، أطلقت دائرة الإحصاءات العامة العدد الثاني من تقرير “المرأة والرجل في الأردن – صورة إحصائية” بالتعاون مع المركز الدنمركي للبحوث ودراسات المرأة، لسد فجوة إحصائية في مجالات متعددة من حياة النساء الأردنيات ستساهم في وضع إستراتيجيات وبرامج وطنية أكثر إلتصاقاً بالواقع وتأتي بنتائج تُحسن من أوضاعهن الإجتماعية والإقتصادية ، من خلال المؤشرات الدقيقة في مجالات التعليم والعمل والفقر والإتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

ومقارنة بالتوزيع النسبي لأعضاء وعضوات الهيئات التدريسية في الجامعات، تشير إحصاءات عام (2010) الى انخفاض نسبة المدرسات كلما زادت الرتبة الأكاديمية، ففي الوقت الذي تفوقت فيه المدرسات برتبة معيد على المدرسين (53.3% ، 46.7% على التوالي) نلاحظ تفوق المدرسين على المدرسات بباقي الرتب الأكاديمية ، وتشير النسب الى رتبة مدرس مساعد (46.9% إناث ، 53.1% ذكور) ورتبة مدرس (45.6% إناث ، 54.4% ذكور) ورتبة أستاذ مساعد (17.8% إناث ، 82.2% ذكور) ورتبة أستاذ مشارك (8.2% إناث ، 91.8% ذكور).