بمشاركة 39 دولة.. أيام قرطاج المسرحية “تستنطق” ذاكرة المهرجان

بمشاركة 39 دولة.. أيام قرطاج المسرحية “تستنطق” ذاكرة المهرجان

المصدر: تونس-إرم نيوز

تفتتح مساء اليوم السبت، الدورة العشرون لأيام قرطاج المسرحية، إحدى أعرق التظاهرات المسرحية في المنطقة، وسط حضور لافت للعروض العربية والأفريقيّة.

وتنطلق الدورة الحالية تحت شعار “استنطاق ذاكرة المهرجان” بمشاركة 39 بلدwا من ضمنها 10 بلدان عربية و11 أفريقية، فيما أصبحت أيام قرطاج المسرحية سنوية، بعد أن كانت كل عامين تتناوب التنظيم مع مهرجان دمشق المسرحي.

وستشهد الدورة التي تلتئم من الـ8 إلى الـ16 من كانون الأوّل/ديسمبر الجاري، ما لا يقل عن 150 عرضًا منها 16 عملًا للأطفال، و117 عملًا تم توزيعها على فضاءات للعرض داخل العاصمة التونسية وخارجها في محافظات مختلفة.

وستكون تونس ممثلة في المسابقة بعملَين هما “ذاكرة قصيرة” لوحيد العجمي، و”جويف” (يهودي) للمخرج حمادي الوهايبي.

وستنافس تونس بالعملين على جوائز المسابقة الرسمية، أعمالًا عربية وأفريقية هي “تقاسيم على الحياة” من العراق و”عبث” من المغرب و”الساعة الأخيرة” من مصر.

وتسجّل سوريا حضورها بمسرحية “تصحيح ألوان”، والأردن بعمل يحمل عنوان “هملت بعد حين”، بينما تشارك الكويت بمسرحية “يوميات أدت إلى الجنون”، في حين ستكون الإمارات العربية المتحدة ممثلة بمسرحية “المجنون” من تأليف جبران خليل جبران، وإعداد قاسم محمد، وإخراج محمد العامري.

وسيكرّم مهرجان أيام قرطاج المسرحية في دورته الحالية 8 قامات مسرحية عربية وأفريقية ، وهم أسعد فضة من سوريا ومنى نورالدين وعبد العزيز المحرزي من تونس وحسن المناعي من المغرب وأحمد أقومي من الجزائر ويلى سوانك من نيجيريا وسامى عبد الحميد من العراق وعبد الرحمن أبو زهرة من مصر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع