المساعدات القطرية لغزة تصل الخميس

المساعدات القطرية لغزة تصل الخميس

رام الله- قال مصدر مسؤول في حكومة التوافق الوطني الفلسطينية، الأحد، إن الدفعة المالية العاجلة التي تعهدت قطر بإرسالها لصالح إعادة إعمار قطاع غزة والبالغة 200 مليون دولار، سترسل إلى حسابات وزارة المالية الفلسطينية يوم الخميس على أبعد تقدير.

وأضاف المسؤول – الذي طلب عدم ذكر اسمه – أن هذا المبلغ سيتم استخدامه لشراء مواد البناء اللازمة لإعادة ترميم وبناء المنازل المدمرة، ولتطوير شبكة الكهرباء والمياه والصرف الصحي في قطاع غزة، خاصة مع دخول فصل الشتاء.

وكان وكالة الرأي الحكومية الفلسطينية، نقلت مساء السبت عن رئيس الوزراء القطري، عبد الله بن ناصر آل ثاني، خلال اتصال هاتفي مع رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله، تعهد دولة قطر، بتوفير دفعة عاجلة لصالح إعادة إعمار قطاع غزة بقيمة 200 مليون دولار.

وحول نتائج زيارة رئيس الحكومة الفلسطينية لدولة الإمارات العربية المتحدة الأحد الماضي، أشار المصدر إلى أنها (أي الإمارات) تعاطت بإيجابية مع طلبات رئيس الحكومة الفلسطينية، حول تقديم دفعة عاجلة مما تعهدت به الدولة الخليجية خلال مؤتمر القاهرة الدولي لإعادة الإعمار، حيث كانت قد أعلنت عن نيتها تقديم مبلغ 200 مليون دولار.

وقال المسؤول الفلسيطيني للأناضول، إن الجانب الإسرائيلي هو سبب تعطيل إدخال مواد البناء إلى قطاع غزة، مشيرا إلى أن الإجراءات الرقابية على حركة مواد البناء على المعبر وداخل القطاع مشددة.

ويتم إدخال مواد البناء إلى قطاع غزة في الوقت الحالي، بناء على طلب المؤسسات الدولية، بحيث تخضع مواد البناء إلى عملية رقابية صارمة من قبل الجانب الإسرائيلي وطواقم الأمم المتحدة حتى لا تنحرف عن الهدف الذي أدخلت لأجله وهو إعادة الإعمار.

وكان الناطق باسم الحكومة الفلسطينية الدكتور إيهاب بسبسو قد قال الأسبوع الماضي لوكالة الأناضول، إن السبب الرئيسي لشح مواد البناء الداخلة إلى قطاع غزة، هي الإجراءات الإسرائيلية المعقدة لدخول مواد البناء، مشيرا إلى أن أحد الأسباب الهامة الأخرى هي أن الحكومة الفلسطينية لا تملك السيولة الكافية لشراء مواد البناء، بانتظار أموال المانحين.

وتعهدت دول عربية ودولية في أكتوبر الماضي بتقديم نحو 5.4 مليار دولار، نصفها تقريبا سيخصص إلى قطاع غزة للبدء بإعادة الإعمار، حال بدء تدفق الأموال.