وصول 3 رواد فضاء لمدار الأرض

وصول 3 رواد فضاء لمدار الأرض

المصدر: ا ف ب

نجح صاروخ روسي من طراز ”سويوز“ في إيصال ثلاثة رواد إلى مدار الأرض؛ تمهيدًا لدخولهم إلى محطة الفضاء الدولية، في أول رحلة مأهولة، منذ حادث تعطّل صاروخ روسي، في 11 تشرين الأول/أكتوبر الماضي.

وقالت وكالة الفضاء الروسية ”روسكوسموس“، في تغريدة على موقع تويتر، ”وُضعت المركبة بنجاح في مدار الأرض، وهي ستلتحم بمحطة الفضاء بعد بضع ساعات“.

وقد أقلع الصاروخ حاملًا الرواد الثلاثة، الأميركية آن ماكلين والكندي دافيد سان جاك والروسي أوليغ كونونيكو، عند الساعة 11,31 بتوقيت غرينيتش، من قاعدة بايكونور في كازاخستان، متجهًا بهم إلى المحطة المدارية، في مهمة تستمر ستة أشهر.

وبعد تسع دقائق على الإقلاع، انفصلت المركبة سويوز أم أس 11 عن الطابق الثالث من الصاروخ، وواصلت رحلتها إلى محطة الفضاء الدولية“.

وقال جيم برايدنشتاين المدير العام لوكالة الفضاء الأمريكية ”ناسا“، إن ”الفريق أصبح في مدار الأرض، أشكر المدير العام لوكالة الفضاء الروسية ديمتري روغوزين وكل فرق وكالتي الفضاء الأمريكية والروسية على هذا النجاح“.

وتلتحم المركبة بالمحطة عند الساعة 17,30 ت غ، وينضمّ الرواد الثلاثة إلى زملاء لهم هناك، هم: سيرغي بروكوبييف وألكسندر غرشت وسيرينا أونون شانسلور.

وكانت الأنفاس محبوسة أثناء انطلاق هذه الرحلة، فهي الرحلة المأهولة الأولى منذ الحادث الذي وقع في 11 تشرين الأول/أكتوبر الماضي، حين تعطّل صاروخ ”سويوز“ بعيد انطلاقه من الأرض متجهًا إلى المحطة الدولية، فاضطر الرائدان اللذان كانا على متنه لإلغاء الرحلة والهبوط على الأرض.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com