المغرب يعتزم إطلاق صندوق استثمار بقيمة 50 مليون دولار

المغرب يعتزم إطلاق صندوق استثمار بقيمة 50 مليون دولار

مراكش- كشف صلاح الدين مزوار وزير الشؤون الخارجية والتعاون المغربي أن بلاده تعتزم إطلاق صندوق للاستثمار بقيمة 50 مليون دولار من أجل مواكبة الشركات المبتكرة التي لديها احتياجات خاصة في مجال التمويل، بشراكة مع البنك الدولي.

ويهدف الصندوق إلى مواكبة هذه الشركات، من أجل تطويرها والمساعدة التقنية للمقاولين طوال مسار خلق مشروعهم، كما تعمل الحكومة على تحسين مناخ الأعمال، من خلال تبسيط المساطر وتعزيز النجاعة الإدارية وإضفاء المرونة على القوانين المنظمة.

جاء ذلك الجلسة الختامية للدورة الخامسة للقمة العالمية لريادة الأعمال مساء أمس الجمعة بمراكش والتي شهدت حضور6800 شخصية.

وكشف عزيز أخنوش وزير الفلاحة (الزراعة) المغربي، أن إنتاج القطاع الزراعي في بلاده نما بنسبة 43% خلال العام الجاري مقارنة مع عام 2008.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي حول “ الزراعة وسلامة المنتوجات الغذائية“ على هامش الدورة الخامسة للقمة العالمية لريادة الأعمال والتي انعقدت في الفترة من 19 إلى 21 نوفمبر الحالي بتنظيم مشترك بين وزارة الشؤون الخارجية والتعاون المغربية، والولايات المتحدة، تحت شعار ”تسخير قوة التكنولوجيا لتعزيز الابتكار وريادة الأعمال“.

وقال عزيز أخنوش وزير الزراعة المغربي إن هذا التطور جاء نتيجة اعتماد المغرب لمخطط إصلاح زراعي.

وأضاف ”المخطط الاخضر(برنامج إصلاح الزراعة بالمغرب) دخل السنة السادسة من التنفيذ، ومجموع مكونات هذا المخطط قائمة على التجديد“.

وقال ”برنامج إصلاح الزراعة بالمغرب ساهم في رفع الإنتاجية، والآن نحن بصدد تنظيم السوق الزراعي (تسويق المواد الفلاحية وبيعها).

ولفت أخنوش إلى أن 50 ألف من المزارعين يحصلون على مساعدات الدولة سنويا“، مشددا على أهمية الكبيرة للابتكار والتجديد بالنسبة لقطاع الزراعة.

وقال أخنوش إن الزراعة بحاجة الى استثمارات وتمويلات من أجل تحقيق نتائج مهمة، موضحا أن المغرب يتوفر على مليون ونصف مليون ضيعة فلاحية، الأمر الذي يطرح إشكالات، على مستوى الإنتاج والقدرة على التسويق، وهو ما يقتضي إيجاد حل لها.

وصرح الوزير المغربي بأن وزارته تعمل على تجميع الفلاحين الصغار في تجمعات مهنية، حتى يتم تجميع الضيعات الصغيرة“، مؤكدا على ضرورة مساندة المزارعين الصغار، وأن وزارته تساعد هؤلاء المزارعين في عملية التسويق.

وتعتبر الفلاحة أهم القطاعات التي يعتمد عليها الاقتصاد المغربي ويساهم بشكل كبير في ارتفاع أو انخفاض معدل النمو الاقتصادي، إلا أن ارتباط القطاع بتساقط الامطار من عدمه من أبرز الإشكالات المطروحة.

ووفق إحصاءات وزارة الفلاحة المغربي، فإن الأنشطة الزراعية توفر حوالي 4 ملايين فرصة عمل، ويساهم القطاع الزراعي بـ14 % من الناتج المحلي الإجمالي للبلاد، فيما تمثل المنتجات الزراعية حوالي 15 إلى 20 % من إجمالي الصادرات المغربية للخارج. ويشغل القطاع الزراعي 40 % من إجمالي فرص العمل بالمغرب.

وأطلق المغرب مخططا لتطوير القطاع الزراعي عام 2008 أطلق عليه ”المخطط الأخضر“.

وقال موسى سيك رئيس شركة ”بان الأفريقية للزراعة الصناعية“ بالسنغال (لها فروع بالعديد من الدول الأفريقية)، خلال المؤتمر الصحفي ،إن الابتكار يقتضي تنظيم القطاع الزراعي بأفريقيا على اعتبار أن هذا القطاع غير منظم، داعيا إلى تجديد الآلات واستعمال وسائل جديدة بالقطاع الزراعي.

وتابع موسى قائلا ”الابتكار يقتضي التمويل، ومرافقة المزارعين في عمليات الانتاج والتسويق ”.

وكشف موسى أن هناك 13 مليون هكتار من الأراضي تحتاج الى سقي بأفريقيا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com