إلغاء عروض للمثل بيل كوسبي بعد اتهامه بالاغتصاب

إلغاء عروض للمثل بيل كوسبي بعد اتهامه بالاغتصاب

واشنطن- ألغت عدة صالات أميركية عروضا للممثل الشهير بيل كوسبي، لتحذو بذلك حذو المحطات التلفزيونية، وذلك إثر الاتهامات الموجهه له بالاغتصاب والاعتداءات الجنسية، وهي اتهامات وصفها محاميه بأنها “سخيفة”.

وبحسب وسائل الإعلام الأمريكية فإن عددا من العروض في الصالات الغيت في لاس فيغاس (غرب) واريزونا (جنوب غرب) ونيوجيرسي (شمال شرق)، على خلفية الاتهامات بالاغتصاب والاعتداءات الجنسية الموجهة لبيل كوسبي، الذي اشتهر في الثمانينات والتسعينات مع برنامج “كوسبي شو” الذي ادى فيه دور رب اسرة محترم.

إلا أن محاميه مارتن سينغر وصف هذه الاتهامات بأنها “لا أساس لها” وأنها تستند على “تخيلات” سيدات “يقلن إنه اعتدى عليهن قبل ثلاثين عاما أو أربعين أو خمسين عاما”.

وأضاف المحامي في بيان “هذه الاتهامات تصبح سخيفة أكثر فأكثر، ومن غير المنطقي أن يكون هذا العدد من النساء لم يقلن شيئ ولم يتقدمن بشكاوى إن كن فعلا تعرضن لاعتداء منذ زمن طويل”.

ولم يشأ بيل كوسبي البالغ من العمر 77 عاما التعليق بنفسه على ما اثير حوله، بل قدم عرضا الجمعة في فلوريدا (جنوب شرق) لاقاه الجمهور بالتصفيق وقوفا، بحسب وسائل الاعلام المحلية.

وبحسب الصحافة الاميركية، فإن 13 سيدة يتهمن بيل كوسبي باغتصابهن او الاعتداء عليهن جنسيا، وأعلنت سبع منهن ذلك على الملأ قبل أسبوعين.