سماح الشيخ: هناك من ينظر بدونية للممثلة

سماح الشيخ: هناك من ينظر بدونية للممثلة

المصدر: إرم- من رموز النخّال

“كأن الأرض وهمية بكل ما فيها، عدا الخشبة الجميلة المقدسة التي كنت أسترق الفرصة لأقف على عينة مصغرة عنها بمدرستي الابتدائية أتخيلني أؤدي بعض الأدوار التي تعجبني من المسرحيات المصرية والسورية والكويتية، أو أغني مسرحاً فيروزياً، أو حتى أرقص مثل نيللي وشريهان في فوازير رمضان”، هذا ما تحدثت به الممثلة المسرحية سماح الشيخ بنشوة و بإحساس عال عن عشقها للمسرح منذ نعومة أظافرها وهو المكان الأرحب للجسد والصوت والضحكة والصراخ وكل ما هو حقيقي.

شاركت الفنانة المسرحية سماح بالعديد من المسرحيات ومنها “سبعة للكبار، كأنها لعبة، اعرف حدودك، احنا هيك أسلوبنا، تكتيك، قصص وبقايا وطن، السجرة، كل شي تمام”.

وتصف تجربتها المسرحية بـ “القزمة والمحدودة”، خاصة في ظل عدم وجود حالة مسرحية بمعنى الكلمة في قطاع غزة، وعدم وجود مسرح تجاري.

وعن أبرز الصعوبات التي واجهتها، تقول إن أغلبها صعوبات اجتماعية في الأسرة الصغيرة حيث الأخوة الذين لا ينظرون لعملها المسرحي بشكل إيجابي، ثم في العائلة الممتدة الذين أبدوا خجلاً من هذه الحقيقة إن لم يكونوا محاربين، وبعد ذلك صعوبات الأمومة برغم مساعدة زوجها، وهذا لا يلغي مصاعب متنوعة أسفر عنها عملها وغيابها الطويل عن البيت، واجهتها مع زوجها وخلافاتهما في الرأي حول طبيعة الأعمال التي ارتضتها ووقت البروفات والكثير من شروط العمل.

وتبين سماح ردود فعل الجمهور السلبية لكل من وقفت على خشبة مسرح بغزة، خاصة إذا كانت الممثلة غير محجبة، وبعض المضايقات في العروض المسرحية بالمدارس، ثم المعاكسات في الشارع لمن يعرف أن هذه الفتاة أو المرأة ممثلة، مضيفة: “دائماً أشعر بالفخر كوني أمثّل، ولو أن هذا الفخر مشوب بالألم أحايين كثيرة وليس بالسعادة فقط، لأن التمثيل كرسالة قبل أن يكون مهنة طريق صعب خاصة للمرأة وبالأخص في مجتمع غزة”.

وطلبت سماح من المرأة التي ترغب بالعمل في المسرح، بألا تتوقف طويلاً “عند بعض عاداتنا الاجتماعية التي تنظر بدونية للممثلة أو المغنية”، مبينة أن “مناهجنا الدراسية تحمل تناقضات، وهي في معظمها مليئة بإشكالات جندرية يجب أن تحل عاجلاً”.

وتابعت: “على أطفالنا أن يعوا ضرورة المسرح لحضارة الشعوب كفن إنساني عبر تشجيع الأهالي لهم وفصل هذا الفن المحترم ومسرحياتنا الثقافية عما يعرض على شاشات الفضائيات من مسرح تجاري رخيص غالبه”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع