مصر تكشف حقيقة إلغاء مشروع الربط الكهربائي مع السعودية

مصر تكشف حقيقة إلغاء مشروع الربط الكهربائي مع السعودية

المصدر: روميساء البنا – إرم نيوز

أكد وزير الكهرباء المصري، محمد شاكر، أن خط الربط الكهربائي بين مصر والسعودية قائم بين البلدين ولا نية لإلغائه أو إرجائه مستقبلًا، نافيًا ما تردد بشأن ذلك.

وأضاف، خلال مؤتمر صحافي اليوم الثلاثاء، أن مشروع الربط الكهربائي مع السعودية يخدم خطوط الربط مع دول أوروبا، لافتًا إلى أنه يخدم أيضًا خط الربط الكهربائي بين مصر وقبرص، مشيرًا إلى أنه يعمل بقدرة 3 آلاف ميغاوات؛ ما يتيح لمصر أن تكون بمثابة ممر لنقل الكهرباء لدول العالم من خلال مشروعات الربط الكهربائي.

وأشار وزير الكهرباء المصري، إلى أن دول أفريقيا واعدة في إنتاج الطاقة ومصادرها المختلفة.

وأعلن مصدر مسؤول في وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة سابقًا، أن بدء تشغيل الربط الكهربائي مع السعودية سيكون في شهر يوليو عام 2020، لافتًا إلى أنه يجري التنسيق مع الجانب السعودي على استكمال الخطوات التنفيذية لمشروع تشغيل المرحلة الأولى لتبادل 3 آلاف ميغاوات، مضيفًا أن تكلفة خط الربط الكهربائي بين مصر والسعودية تبلغ نحو مليار و600 مليون دولار، يخص الجانب المصري منها 600 مليون دولار، وتبلغ سعته 3 آلاف ميجاوات بطول 1320 كيلومترًا.

ويزور ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان القاهرة ضمن جولته التي شملت الإمارات والبحرين ومصر، ومن المتوقع أن تشمل تونس والجزائر والأردن وتستمر لمدة يومين خلالها يناقش مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي موضوعات ذات اهتمام مشترك بينها مشروع الربط الكهريائي بين البلدين.

وكان الرئيس المصري شدد في منتدى شباب العالم الذي عقد في شرم الشيخ، أوائل الشهر الجاري على وقوف بلاده بجانب السعودية، ورفضه الضغوط التي تمارس عليها، ودعمه لأمن الخليج العربي، محذرًا: ”أمن السعودية خطر أحمر“.

واستقبلت القاهرة، خلال الأيام الماضية، ثلاثة وفود سعودية رفيعة المستوى في إطار الإعداد لزيارة ولي العهد لمصر، بينها وفد ضم 125 من كبار مسؤولي وموظفي الديوان الملكي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com