بلدية نيويورك تفرض رسوما على الأكياس البلاستيكية

بلدية نيويورك تفرض رسوما على الأكياس البلاستيكية

فرضت بلدية نيويورك رسوما على استخدام الأكياس البلاستيكية على المستهلكين للحد من انتشارها في الشوارع حفاظا على البيئة والذوق العام في المدينة.

وقرر مجلس المدينة الذي يعد الأكثر ليبرالية بين بلديات المدن الأمريكية، فرض 10 سنتات ضريبة إضافية يدفعها المستهلك لقاء استخدامه كيسا بلاستيكيا في أي متجر للتسوق، لاسيما متاجر البيع بالتجزئة.

وأرجعت بلدية المدينة القرار إلى إهمال بعض المستهلكين وتركهم الأكياس تعصف بها الرياح، وبالتالي ينتهي بها الأمر على رؤوس الأشجار والمناظر الطبيعية في الحدائق والمتنزهات العامة.

وقالت إدارة الصرف الصحي بالمدينة إن مقدار ما يستهلكه سكان نيويورك من الأكياس يبلغ 10 مليارات كيس بلاستيكي بواقع 91 ألف طن سنويا، فيما تبلغ تكاليف تجميعها من الأشجار والمتنزهات 13 مليون دولار سنويا.

وحددت البلدية مطلع كانون الثاني/يناير المقبل موعدا لبدء سريان القانون الجديد الذي لاقى معارضة من قبل بعض أعضاء في المجلس البلدي الذين تحدثوا عن أن ذلك سيكلف المواطن في نيويورك ما يزيد عن ثلاثة دولارات أسبوعيا، لأن متوسط استخدام أكياس البلاستيك يصل إلى 10 أكياس أسبوعيا.

كما نص القانون على إعفاء بعض المطاعم والمحال والصيدليات التي بدأت استخدام الأكياس الورقية الغير بلاستيكية من بعض الرسوم الضريبية تشجيعا لها.