الجيش المصري يكثف حملاته ضد المتشددين بسيناء

الجيش المصري يكثف حملاته ضد المتشددين بسيناء

المصدر: القاهرة ـ من محمود غريب

كشف مصدر أمني أن القوات المسلحة المصرية تمكنت عبر هجماتها وحملتها الأمنية خلال الساعات الأخيرة من تصفية أخطر خلايا ”الإرهاب“ في الشيخ زويد بشمال سيناء.

وأشار المصدر لشبكة ”إرم“ الإخبارية إلى أن قصفًا بطائرات الأباتشي ضرب بؤرتين للمسلحين في منطقة الشيخ زويد، لافتًا إلى القوات المسلحة مشِّطت عدة مناطق أخرى وعثرت على مخططات وأسلحة وتفاصيل أخرى تساعد قوات الأمن في احباط هجمات محتملة.

ووصف المصدر الأمني تلك الحملة بـ“الناجحة“، حيث تمت تصفية شخصين من قيادات جماعة ”أنصار بيت المقدس“ خلال العملية، بالإضافة إلى إفشال مخططات لمباغتة الجيش والشرطة في شبه جزيرة سيناء.

وأوضح المصدر أن القوات المسلحة بالتعاون مع الأجهزة االأمنية تواصل عملياتها في شبه جزيرة سيناء لتنقية المنطقة من الخارجين على القانون، منوهًا بأن القوات المصرية حققت نتائج إيجابية.

إحباط مخططات 28 نوفمبر

وفي سياق آخر، قال مصدر بوزارة الداخلية إن الأجهزة الأمنية شنت عدة حملات أمنية ومداهمات لمنازل خارجين على القانون ومحرضين على العنف، ضمن خطة وزارة الداخلية للتصدي للدعوات المطالبة بالتظاهر يوم 28 نوفمبر الجاري.

وأشار المصدر لشبكة ”إرم“ الإخبارية إلى أن أجهزة الأمنية أحبطت حتى الآن عدة مخططات لجماعات متعاونة مع الإخوان المسلمين أمثال الجبهة السلفية، تهدف إلى إحداث أعمال تخريبية خلال التظاهرات التي أعلنت عنها نهاية الشهر الجاري.

نتائج إيجابية

وأشار المصدر إلى أن الأجهزة الأمنية أعدت خطة شاملة للتعامل مع الخارجين على القانون خلال الفترة المقبلة وتأمين المنشآت الحيوية والميادين العامة.

ويرى خبراء أن كافة الجماعات الإسلامية في مصر ترتبط بعلاقات وثيقة وتقوم بتوزيع الأدوار فيما بينها، فبعضها يضطلع بمهام مسلحة والبعض الآخر يتحدث باسم الدين، والثالث يتحدث سياسيًا.

في غضون ذلك، أعلنت الجبهة السلفية أنها ستٌفاجئ الجميع بخطوات تصعيدية خلال يوم 28 نوفمبر الجاري لم تستبعد فيها اللجوء للدفاع عن النفس بحسب قولها، وهو ما اعتبره المراقبون دعوة للعنف.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com