بيع مجلة ”فورتشن“ لرجل أعمال تايلاندي بـ 150 مليون دولار

بيع مجلة ”فورتشن“ لرجل أعمال تايلاندي بـ 150 مليون دولار

المصدر: إرم نيوز

بيعت مجلة فورتشن الأمريكية المتخصصة بالأعمال لثري تايلاندي بمبلغ 150 مليون دولار، لتصبح ثاني مجلة من مؤسسة تايم كوربوريشن، بعد مجلة تايم، تباع خلال أسابيع قليلة، وسط معلومات بأن عملية تصفية مطبوعات مؤسسة تايم تتضمن عرض مجلتين أخريين معروفتين وهما موني وسبورتس إيللاستريد.

شركة ”ميريديث“ التي كانت اشترت فورتشن العام الماضي، أعلنت، الجمعة، موافقتها على بيعها إلى رجل الأعمال التايلاندي ”شاتشافال جيارافانون“ الذي تعهد بأن يحولها إلى علامة تجارية تخدم قطاع الأعمال العالمي بخدمة نوعية راقية. وسيتحول رئيسها  آلان موري إلى مدير عام في ما يحتفظ رئيس التحرير كليفتون ليف بوظيفته، حسب ما أوردت شبكة سي أن أن.

وكان عملاق الإعلام هنري لوس أنشأ مجلات تايم وفورتش وسلسلة أخرى من المطبوعات التابعة لمجلة تايم عام 1929، لكن مستجدات مهنة الإعلام وضغف الموارد الإعلانية للمطبوعات الورقية ساهمتا في قرار تصفية موجودات المؤسسة الأم ومنشوراتها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة