العاهل الأردني ينتقد تحويل منصات التواصل الاجتماعي لأدوات لـ“التناحر“ – إرم نيوز‬‎

العاهل الأردني ينتقد تحويل منصات التواصل الاجتماعي لأدوات لـ“التناحر“

العاهل الأردني ينتقد تحويل منصات التواصل الاجتماعي لأدوات لـ“التناحر“

المصدر: فريق التحرير

انتقد العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، في مقال نشرته وسائل الإعلام الرسمية مساء الثلاثاء، تحويل منصات التواصل الاجتماعي لأدوات للتناحر ونقل الشائعات.

وقال:“حين نتصفح منصات التواصل الاجتماعي نصطدم أحيانًا بكمٍّ هائلٍ من العدوانية، والتجريح، والكراهية، والبعض حاول في الآونة الأخيرة نشر الشائعات التي تستهدف معنويات الأردنيين وتماسكهم“.

وضرب الملك مثالًا على الشائعات التي انتشرت قبل أشهر حول أسباب غيابه عن المملكة لعدة أشهر، حيث قال: ”موجة الشائعات والأكاذيب انتشرت خلال فترة إجازتي المعتادة، لا بل حتى بعد عودتي، واستئناف برامجي المحلية“، مضيفًا:“علينا جميعًا ألا نتوانى عن مواجهة من يختبئون وراء شاشاتهم وأكاذيبهم، بالحقيقة“.

وتابع:“يجب أن نفرق بين آراء انتقدت الأداء وطالبت بتحديد المسؤوليات، وبين قلة ممن أساءوا بالشماتة والسخرية“، في إشارة لحادثة غرق 21 شخصًا معظمهم أطفال الخميس الماضي، إثر فيضانات مفاجئة في منطقة البحر الميت.

وأوقفت الأجهزة الأمنية عددًا من الأشخاص على خلفية نشرهم منشورات عبر مواقع التواصل الاجتماعي ”مسيئة“ لضحايا الحادثة.

وأكد الملك في مقاله أن ”الحاجة أصبحت مُلحّة اليوم لتطوير تشريعاتنا الوطنية، بما يؤكد على صون وحماية حرية التعبير“.

وارتفع منسوب النقد الذي يوجهه المسؤولون الأردنيون لسلوكيات مواطنيهم عبر مواقع التواصل الاجتماعي مؤخرًا بشكل لافت.

ويأتي المقال الملكي بالتزامن مع اقتراب البرلمان من مناقشة قانون الجرائم الإلكترونية الذي يغلّظ العقوبات على المخالفات المرتكبة عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

ويخشى صحفيون ومدوّنون أن يمس هذا القانون حرية الرأي والتعبير، ويقولون إن قانون العقوبات أعطى بدائل كافية تغني عن اللجوء لسن هذا القانون.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com