علاقة مشبوهة تجمع مهرب أسلحة ليبيًّا بأمير بريطاني – إرم نيوز‬‎

علاقة مشبوهة تجمع مهرب أسلحة ليبيًّا بأمير بريطاني

علاقة مشبوهة تجمع مهرب أسلحة ليبيًّا بأمير بريطاني

المصدر: حنين الوعري - إرم نيوز

كشفت صحيفة ”التايمز“ البريطانية أن مهرّبَ أسلحةٍ ليبيًّا، مُدانًا، تفاخر سابقًا بتأثيره على دوق يورك حضر كضيف في حفل زفاف الأميرة يوجيني الملكي.

وأوضحت ”التايمز“ أن طارق قيطوني البالغ من العمر 54 عامًا، لعب دورًا بارزًا في التوسّط في لقاءات سرية بين دوق يورك الأمير أندرو والرئيس الليبي الراحل العقيد معمر القذافي.

 وزعم رجل الأعمال الليبي أنه ساعد في تأمين الإفراج عن عبد الباسط علي المقرحي؛ منفذ هجوم لوكربي الذي أسقط طائرة ركاب أمريكية.

وذكرت الصحيفة، أن قيطوني أمضى سنة في سجن تونسي لحيازته مخدرات، وحُكم عليه فيما بعد مع إيقاف التنفيذ بتهمة تهريب مسدس رشاش إلى فرنسا.

وحضر قيطوني حفل زفاف الأميرة يوجيني حفيدة الملكة إليزابيث في قلعة وندسور، وحفل الاستقبال المخصص للأصدقاء وأفراد العائلة، بحسب الصحيفة التي أكدت أن من شأن حضوره أن يجدد التدقيق على صداقته بالأمير أندرو.

وكان الأمير تنحّى عن منصبه كممثل خاص لبريطانيا للتجارة الدولية والاستثمار في عام 2011، بعد تلقيه انتقادات بسبب صداقته بالممول الأمريكي جيفري إيبستين المدان بحب جنس الأطفال ”البيدوفيليا“.

وقال قيطوني خلال حضوره الحفل، لصحيفة ”ذا ميل“ يوم الأحد: ”لقد كان حفل الزفاف لطيفًا“.

وأشارت ”التايمز“ إلى أن رجل الأعمال الليبي كان منح أخت الأميرة يوجيني، بياتريس، عقدًا من الألماس بقيمة 18 ألف جنيه إسترليني قبل أشهر من كسب الدوق أندرو المزعوم التأييد لشركة بريطانية بالنيابة عنه.

ونفى قصر بكنغهام الادعاءات بأن قيطوني أثر على الأمير أندرو بصورة غير ملائمة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com