خبير: 166 مليون دولار خسائر الفلاحين المصريين من بذور الطماطم الفاسدة – إرم نيوز‬‎

خبير: 166 مليون دولار خسائر الفلاحين المصريين من بذور الطماطم الفاسدة

خبير: 166 مليون دولار خسائر الفلاحين المصريين من بذور الطماطم الفاسدة

المصدر: أحمد عبدالفتاح- إرم نيوز

كشف أستاذ جامعي متخصص في المحاصيل والبذور الزراعية، الأحد، عن خسائر المزارعين المصريين من زراعة بذور الطماطم الفاسدة، والتي كشفت عنها الإدارة المركزية لفحص واعتماد التقاوي بوزارة الزراعة، وأثبتت إصابتها بفيروس تجعد والتفاف الأوراق (TYLCV).

وقال الدكتور محمد فتحي سالم أستاذ الزراعة بجامعة المنوفية، إن خسائر الفلاحين المصريين من محصول الطماطم المصاب بفيروس تجعد والتفاف الأوراق تصل إلى 3 مليارات جنيه ”166 مليون دولار“، مؤكدًا أن البذور الفاسدة كبدت المزارعين خسائر فادحة.

وأشار أستاذ الزراعة، في مداخلة هاتفية لبرنامج «مساء DMC» تقديم الإعلامية إيمان الحصرى، إلى أن المساحة المتضررة من البذور الفاسدة تصل إلى 62 ألف فدان.

وأوضح فتحي أن وزارة الزراعة قصّرت في دورها في فحص بذور الطماطم المستوردة من الخارج، مشددًا على ضرورة قيام الوزارة بذلك قبل تسليم البذور المستوردة من الخارج للمزارع، مؤكدًا أن ذلك إجراء تقوم به كل دول العالم قبل استيراد أي بذور.

وأوصت الحكومة المصرية ممثلة في وزارة الزراعة، اليوم الأحد بعد عرض التقرير على لجنة التقاوي وقف استيراد بذور الطماطم المعروفة إعلاميًا بـ ”023F1″، بعد التأكد من إصابتها بفيروس تجعد والتفاف الأوراق (TYLCV)، والذي يزرع في أغلب الأراضي المصرية.

وكان وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، الدكتور عز الدين أبو ستيت، قد تلقى تقريرًا من اللجنة المشكلة لفحص شكاوى المزارعين من بذور الطماطم المعروفة إعلاميًا بـ 023، إذ عاينت اللجنة زمام جمعية الأهرام والبحر الفاضي ووادي النطرون والطريق الدولي العلمين.

وبحسب البيان الصادر، اليوم، فإن اللجنة انتهت من المعاينة الظاهرية لهذه الحقول للآتي: ”جميع الحقول التي تم معاينتها مصابة بفيروس تجعد والتفاف الأوراق“TYLCV“.

وكان معهد بحوث أمراض النباتات، قد أجرى معاينة لبعض الحقول المنزرعة ”بنفس الهجين“ بمنطقة النوبارية ومنطقة بنجر السكر التابعة لمحافظة الإسكندرية.

وأجرى المعهد فحصًا ظاهريًا ومعمليًا، وتبين أن النباتات مصابة بالفيروس، ما يؤكد أن هجين (023F1) الوارد والمنزرع بالأراضي التي تمت معاينتها قد أصيب بالفيروس المشار اليه (TYLCV).

وأوصت اللجنة بضرورة سحب عينات خضرية من الحقول المصابة وإجراء البصمة الوراثية لها، وذلك بمعهد بحوث الهندسة الوراثية، ووردت نتيجة المعهد بأن نسبة التطابق الوراثي بين العينات الخضرية للهجين المنزرعة بالحقول المصابة بالمقارنة بالبذرة المستوردة هي 96.3% (مطابق بنسبة مرتفعة جدًا)، ما يؤكد بأن الهجين المنزرعة بالحقول المصابة مطابق للبذور المستوردة، بحسب البيان الصادر.

كما أوصت اللجنة بوقف استيراد هجين (023F1) طماطم وإعادة تقييمه عن طريق لجنة تسجيل الأصناف، وسوف يتم عرض التقرير على لجنة التقاوي اليوم الإثنين؛ لاتخاذ القرار المناسب في ذلك الخصوص.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com