حملة للأمم المتحدة لتمكين المرأة من حقوقها – إرم نيوز‬‎

حملة للأمم المتحدة لتمكين المرأة من حقوقها

حملة للأمم المتحدة لتمكين المرأة من حقوقها

المصدر: عمّان- من تهاني روحي

في إطار حملة منظمة الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة للتحضير لمؤتمر بيجين +20 ، تم التركيز على العديد من المجالات المتعلقة بالنساء والفتيات، وعلى وجه الخصوص العنف ضدهن بمختلف أشكاله وأنواعه وأساليبه، والمشاركة السياسية للنساء في مواقع صنع القرار، والمشاركة الاقتصادية، والبيئة والفقر، والعنف ضد الطفلات.

إلا أن الحقائق التي بينتها المنظمة الأممية تؤكد على أن العنف ضد النساء والفتيات هو وباء عالمي يتخذ العديد من الأشكال، وإنّ انتشار الأسلحة في المنازل يزيد من العنف الأسري، فوجود بندقية واحدة في المنزل يزيد من احتمالية قتل شخص بنسبة 41%، في حين تصل تلك النسبة إلى 272% عندما يتعلق الأمر بالنساء والفتيات. كما أن العنف الجنسي أصبح أكثر انتشاراً في الدول التي تشهد انتقالات سياسية ونزاعات مسلحة كمصر وسوريا وليبيا والصومال التي شهدت عام 2012 حوالي 1700 حادثة اغتصاب.

ووفقاً لتقديرات منظمة الصحة العالمية فإنّ 40-70% من النساء ضحايا القتل في كل من الولايات المتحدة وأستراليا وجنوب أفريقيا وكندا، قتلن على يد شركائهن، وفي كولومبيا تقتل إمرأة كل ستة أيام على يد شريك حياتها الحالي أو السابق.

ومن بعض أشكال هذا العنف ذلك الذي يمارسه الزوج ضد الزوجة، فالحقائق والأرقام العالمية تشير إلى أنّ واحدة من كل ثلاثة نساء تعرضت لعنف جسدي أو جنسي من زوجها، وفي عام 2012 فإن واحدة من كل امرأتين قتلتا تم قتلها على يد شريكها أو زوجها أو أحد أفراد العائلة، بمقابل ذلك نجد أن رجلاً واحداً من بين 20 رجلاً يقتل لنفس الظروف.

ومن حيث الحماية وفيما إذا كان هنالك تشريعات تحمي النساء من عنف الشريك أو الزوج، فالأرقام تؤكد على أن ثلثي دول العالم حظرت العنف الأسري، وأن 52 دولة فقط جرمت الاغتصاب الزوجي، بينما تعيش ملياري و600 مليون إمرأة في دول لا تعتبر الاغتصاب الزوجي جريمة معاقب عليها.

أما في الدول العربية فهي تشهد انتشار ظاهرة قتل النساء على خلفية ”الشرف“ كفلسطين وسوريا ولبنان والأردن التي وصل عدد جرائم قتل النساء فيها عام 2013 إلى حوالي 23 جريمة أغلبها جرائم ”الشرف“، وتقدر منظمة الصحة العالمية ضحايا هذا النوع من الجرائم بـ 5000 جريمة سنوياً على مستوى العالم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com