15 ألف مشروع للقضاء على البطالة في مصر

15 ألف مشروع للقضاء على البطالة في مصر
Dancers hold their 'El Nabout' canes as they talk while resting during a practice session of Tahteeb, an ancient form of martial arts and dance, in Sohag, Egypt, September 19, 2017. Picture taken September 19, 2017. REUTERS/Mohamed Abd El Ghany TPX IMAGES OF THE DAY

المصدر: عبدالله المصري - إرم نيوز

كشف وزير القوى العاملة المصري محمد سعفان، اليوم الأحد، عن مخطط بلاده للقضاء على البطالة بنحو 15 ألف مشروع، بتكلفة 3.45 تريليون جنيه.

وأشار سعفان، إلى أنّ الحكومة مهتمة بخلق فرص عمل للشباب، من خلال إقامة مشروعات قومية كبرى، لافتًا إلى البدء في 7777 مشروعًا قوميًا.

وأضاف خلال افتتاح ملتقى للسلامة المهنية، أن الحكومة تخطط لتنفيذ مشروعات تصل إلى 15 ألف مشروع، بتكلفة نحو 3.45 تريليون جنيه.

وكان رئيس الوزراء المصري الدكتور مصطفى مدبولي، قال إن مصر تتعهد بالعمل على تحسين بيئة العمل، من خلال توفير ما بين 700 إلى 900 ألف فرصة عمل سنويًا، تعمل على خفض معدلات البطالة إلى حوالي 8.4% في عام 2022.

وتستهدف الحكومة رفع معدلات النمو الاقتصادي بشكل تدريجي، من 5.3% العام الحالي إلى 8% بحلول عام 2022، من خلال تعزيز دور الاستثمار الخاص، وإنشاء 12 منطقة استثمارية جديدة، و13 مجمعًا صناعيًا جديدًا، وتأسيس منصة شاملة؛ لتحفيز بيئة ريادة الأعمال.

تنمية الصعيد

في ذات الإطار، أعلنت وزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري في مصر، خطة العام المالي 2018 / 2019، والتي استهدفت توجيه استثمارات حكومية بحوالي 25.6 مليار جنيه ”1.4 مليار دولار“، لتنمية محافظات الصعيد، وبارتفاع بلغ 20% مقارنةً بعام 2017 / 2018.

وقالت الوزارة في بيان لها، اليوم، إن الخطة وجهت لإقليم جنوب الصعيد، (أسوان، سوهاج، قنا، البحر الأحمر، الأقصر) النسبة الأكبر (51%) من الاستثمارات الحكومية الموجهة لمحافظات الصعيد عام 2018 / 2019، وبقيمة بلغت 13 مليار جنيه، يليه إقليم شمال الصعيد، (بني سويف، المنيا، الفيوم) بنسبة 26%، في حين شكلت الاستثمارات الحكومية الممولة لإقليم وسط الصعيد، (أسيوط، الوادي الجديد) النسبة المتبقية (23%).

وأوضحت أن أهم البرامج التنموية المستهدف تنفيذها في الصعيد، مشروعات الأنشطة العقارية والخدمات الصحية والتعليم والنقل بمحافظات الإقليم، والصرف الصحي.

يأتي تحرك الحكومة المصرية لتنمية الصعيد؛ ردًا على الاتهامات الموجهة لها بأن محافظات الصعيد، وتسمى بالوجه القبلي من الجيزة شمالًا حتى أسوان جنوبًا، أكثر المناطق تهميشًا في مصر، ولا تنال حظها من الأهمية، بخلاف الوجه البحري.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com