إلى جانب آيفون.. تعرّف على ما ستكشفه أبل في مؤتمرها السنوي (صور)

إلى جانب آيفون.. تعرّف على ما ستكشفه أبل في مؤتمرها السنوي (صور)
Image processed by CodeCarvings Piczard ### FREE Community Edition ### on 2016-03-21 21:05:42Z | |

المصدر: محمد عادل - إرم نيوز

من المقرر أن تكشف شركة “أبل” في مؤتمرها السنوي، الذي يعقد اليوم الأربعاء، عن هاتف رئيس يحمل اسم iPhone XS وهو هاتف بشاشة 5.8 بوصة من نوع OLED، وسيحمل تصميمًا مطابقًا لهاتف آيفون x للعام الماضي، حيث سيحمل نوتشًا في منتصف أعلى الشاشة، إلى جانب أنه سيدعم الشحن اللاسلكي، فجانبه الخلفي سيكون مغطى بالزجاج، إلى جانب تقديم نفس المواصفات الخاصة بتصميم الكاميرا، كما أن الهاتف سيحمل ميزة FaceID الخاصة بتأمين الهاتف ببصمة الوجه.

ويتوقع أن تطلق الشركة إصدارًا أكبر وهو iPhone XS Plus أو ماكس، وهو يحمل شاشة حجمها 6.5 بوصة من نوع OLED كذلك، وسيتطابق أيضًا مع سابقه في التصميم، ولكنه بالتأكيد سيكون أكبر بسبب الشاشة، بالإضافة إلى دعمه للشحن اللاسلكي وبصمة الوجه، كما أنه سيفتقد إلى بصمة الإصبع الموجودة أسفل الشاشة، وتعول الشركة وبشكل كامل على بصمة وجهك، وكذلك الباسورد التقليدي.

ولأول مرة ستطلق الشركة، بحسب التسريبات، إصدارًا أرخص ضمن هواتفها، وهو iPhone XC أو iPhone Xr، سيكون بشاشة من نوع LCD بحجم 6.1 بوصة، وسيفتقد ميزة بصمة الوجه والشحن اللاسلكي، بحيث تتمكن الشركة من تخفيض تكلفة إنتاجه بشكل كبير؛ لتسمح لفئة جديدة من المستخدمين أن تدخل ضمن قاعدة جمهور هواتفها.

الجيل الرابع من “أبل ووتش”

يترقب عشاق “أبل” أن تقدم الشركة جيلًا جديدًا من ساعاتها “أبل ووتش” خلال مؤتمرها هذا العام مع مجموعة من المزايا الجديدة، حيث نشر المحلل المالي مينج تشي كيو في يوليو الماضي، تقريرًا يحمل تفاصيل كثيرة حول ساعة أبل Apple Watch Series 4، وأوضح أن الساعة ستحمل شاشة أكبر، بحيث يكون الإصدار الصغير حجم شاشته 39.9مم، أي 1.57 بوصة، والإصدار الأكبر حجمًا شاشته 45.2 بوصة، أي 1.78 بوصة، مقارنة بالحجم المتوفر للجيل الحالي وهو على الترتيب، 38 بوصة، و42 بوصة.

وبعد خروج هذا التقرير للنور، بدأ المصممون يشعلون مهارتهم في وضع نماذج متوقعة لشكل الساعة الجديد، فذهب المصمم فينيا جيسكن في اتجاه أن أبل ستقوم بالاحتفاظ بالحجم الحالي لهيكل الساعة نفسه، ولكن ستقوم بتقليل حجم الحواف وبالتالي تتمكن من زيادة مساحة امتداد الشاشة، مع الاستعانة بالجوانب المنحنية الشاشة بحيث تكون من نوع OLED فتساعد على ذلك، كما هو الحال في آيفون x.

بينما تخيل المصمم ريان جونز شكلًا مختلفًا لساعة أبل، وتوقع أن يكون هناك زيادة في مساحة الشاشة تتراوح بين 35% و38%، ما سيفتح المجال أمام المستخدمين أن يتصفحوا الويب ويقرأوا على ساعاتهم بسهولة، دون الحاجة إلى السحب Scrolling بشكل مستمر، خاصة وأن الجيل الجديد من نظام تشغيلها warchOS 5 سيسمح بتقديم محتوى غني من الإنترنت.

وأشارت مجموعة من المصادر المقربة من خطوط إنتاج أبل إلى أن الشركة قد تستخدم تقنية تصنيع الشاشات Micro-LED والتي ستتيح دقة أفضل في العرض، وكذلك نحافة في سمك الشاشة، ما سيتيح المجال لتقديم المزيد من المستشعرات والأجزاء التي تطور من تجربة المستخدم مع ساعته.

وأشار تقرير “كيو” إلى أن الجيل القادم من ساعات أبل سيحمل مزايا وإمكانيات تفيد المستخدمين من الناحية الطبية دون أن يفصل ماهية تلك المزايا، ولكن المتوقع أن يتم تطوير تقنية قياس نبض وضغط دم المستخدم عبر مستشعرات الساعة الملاصقة بيده باستمرار، بحيث يتم قياس أي تغيرات فيها، بحيث يتم التعرف عليها ومراجعة الطبيب في وقت اللزوم والطوارئ، وذلك متوقع أن يتم تطبيقه عبر استخدام تقنية EKG، والتي تعتمد على أن يقوم المستخدم بوضع إصبعيه على جانبي الساعة لقياس النشاط الكهربي للقلب عبر سطح الجلد، وبالتالي سيكون قياس أي تغيرات في نشاط القلب دقيقًا للغاية.

سماعات أبل AirPods

وفي ظل محاولاتها المستمرة للدفع تجاه التخلص من جميع الأسلاك، ينتظر عشاق السماعات أن تطلق الشركة الجيل الثاني من سماعاتها اللاسلكية AirPods والذي قد يقدم ميزة مهمة وهي إمكانية استخدام علبة السماعات لشحن هواتف آيفون لاسلكيًا، وتلك ستكون ميزة مهمة للغاية في ظل مسيرة أبل تجاه تقديم تجربة أفضل للمستخدمين.

كما أنه من المتوقع أن يحمل الجيل الجديد مزايا إضافية، خاصة بمساعدة ضعاف السمع على الاستمتاع بتجربتهم بشكل جيد، كما هو الحال مع ميزة Live Listen والتي تسمح لهم بالاستماع لصوت محدثهم بشكل واضح من خلال ارتداء السماعات اللاسلكية واستخدام ميكروفون هاتف آيفون بالقرب من مصدر الصوت؛ لالتقاطه ومن ثم الدفع به إلى السماعات في أذن المستخدم بعد تقويته وتنقيته.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع