أمريكا.. شبح يزور صديقته ليشكرها

أمريكا.. شبح يزور صديقته ليشكرها

نيوجيرسي – كثيرة هي الأحداث الغامضة في العالم والتي لم يجد لها تفسير، وأكبر غموض ولغز بالنسبة للإنسان الموت وما وراء عالمه، وعلى مدى قرون ظلت هناك مؤشرات عديدة لم تستطع أن ينكر معها الإنسان وجود حياة ما في العالم الآخر، ولا تزال قصص الأشباح تعتبر من القصص التي يتداولها الإنسان بين التصديق والخرافة.

وأحد هذه القصص التي تحكي عن الخوارق غير الطبيعية، عرضت قناة ”سي إن إن“ العربية قصة امرأة من نيوجيرسي تملك محل لتصفيف الشعر للجنسين.

ففي إحدى ليالي السبت الباردة وقف أمام محل ”نينا دي سانتو“ زبونها مايكل، الذي

تمر حياته الأسرية بمنعطف حرج عقب انفصاله عن زوجته وفوزها بحضانة طفليهما بعد معركة قضائية شرسة. دي سانتو كانت دوما سنده القوي في محنته بالاستماع إلى معاناته وتقديم المشورة له ودعوته للخارج بغرض الترويح عن نفسه.

وفتحت دي سانتو باب المحل لمايكل، الذي بدا مبتسم الوجه، ووقف قرب المدخل وخاطبها قائلا: ”لن أبقى طويلا.. أردت فقط المرور بالمحل لأقول لك شكرا على كل ما قمت به من أجلي“.

تجاذبا الحدث قليلا قبل أن يودعها وتغادر هي باتجاه منزلها، لتفاجأ صباح اليوم التالي، الأحد، بمكالمة هاتفية من إحدى موظفاتها، تبلغها بالعثور على جثة مايكل بعد انتحاره صباح يوم السبت، أي قبل 9 ساعات من تبادلهما الحديث بمدخل محلها.

وتقول دي سانتو، وهي تعود بذاكرتها للحادثة التي وقعت عام 2001: ”كان أمرا غريبا للغاية.. مررت بحالة نكران.. كيف أقول لأي كان أنني شاهدت الرجل، وكما عرفته دائما، دخل المحل وتبادل معي الحديث.. لكنه كان ميتا؟؟“.

يطلق محققون على مثل هذه الحوادث تعبير ”شبح الأزمة“ وهي روح شخص توفي حديثا تزور شخصا – لديها معه ارتباط عاطفي وثيق عادة – لغاية الوداع.. ورغم ما قد يثيره ”التخاطر“ أو هذه ”اللقاءات“ من رعب تقشعر له الأبدان، يجد آخرون تفسيرا عاطفيا لها على أنها تأكيد بالروابط بين الأحباء لا تندثر بالموت.

ويقول ستيف فولك، مؤلف كتاب ”Fringe-ology“ والذي يتناول حوادث خارقة، مثل التخاطر، ومطاردة الأشباح: ”لا أدري ماذا نقول بشأن هذه القصص.. البعض يقولون بأنها دليل على الحياة بعد الموت“.

واختلفت تفسيرات العلم بشأن الظاهرة، فهناك نظرية تقول بأن الشخص ساعة احتضاره ينقل صورة هيئته لا إراديا، عبر التخاطر – لأشخاص تربطهم به علاقة ود وطيدة.

وتابع فولك قائلا: ”أحيانا تشعر فجأة بوجود شخص مقرب منك بجوارك لتكتشف لاحقا أنه كان يمر بأزمة في الوقت عينه“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة