الأمير تشارلز يصف وضع مسيحيي الشرق الأوسط بـ“المأساوي“

الأمير تشارلز يصف وضع مسيحيي الشرق الأوسط بـ“المأساوي“

لندن ـ أعرب الأمير تشارلز عن قلقه إزاء التهديدات التي تستهدف المسيحيين في الشرق الأوسط، واصفا وضعهم ب“المأساوي“، وذلك في شريط فيديو تم بثه على موقع صحيفة ”ذي تلغراف“.

وقال وريث العرش البريطاني في إعلانه القصير ”إنها مأساة لا توصف رؤية التهديد الذي يستهدف اليوم المسيحية في الشرق الأوسط وهي منطقة يعيش فيها المسيحيون بسلام منذ ألفي عام مع أشخاص من ديانات مختلفة“.

وبعد أن أشار إلى إيمانه المسيحي الذي يتيح له ”الاستماع إلى أشخاص من عقائد أخرى بينها الإسلام“ دعا المسؤولين في مختلف الديانات إلى ”عدم البقاء صامتين والتأكد من أن الأشخاص التابعين لعقيدتهم الدينية يحترمون الأشخاص الذين يتبعون عقائد دينية أخرى“.

كما دعا ”الحكومات إلى ضمان حق الناس في ممارسة شعائرهم الدينية، وهو حق غالبا ما يتم المساس به حتى في الغرب“.

ويأتي كلام الأمير تشارلز بعيد نشر جمعية خيرية كاثوليكية بريطانية لتقرير يشير إلى تعرض المسيحيين إلى الاضطهاد في الشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا كما يشير إلى تعرض مسلمين في مناطق معينة للاضطهاد أيضا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com