حلا شيحا تختار خليفة عادل إمام.. والاسم يصدم الجمهور – إرم نيوز‬‎

حلا شيحا تختار خليفة عادل إمام.. والاسم يصدم الجمهور

حلا شيحا تختار خليفة عادل إمام.. والاسم يصدم الجمهور

المصدر: عمرو الزناتي – إرم نيوز  

نشرت الفنانة المصرية العائدة من الاعتزال حلا شيحة، تغريدة عبر حسابها بموقع ”تويتر“، تضمنت استطلاع رأي للجمهور، حاولت من خلاله معرفة رأيهم في من يصلح من الفنانين الشباب، ليكون خليفة فنان الكوميديا الزعيم عادل إمام.

وقالت حلا في تغريدتها : ”مع تقديري واحترامي للزعيم عادل إمام هو فوق المقارنة بأي فنان، أو أن أحدًا يكرره، لأنه من صعب أن يتكرر … لكن خلينا نتخيل كده مين من الممثلين الشباب الـ(ممكن) نقول عليه خليفة عادل إمام في التمثيل“.

https://twitter.com/Officehalashiha/status/1035916910796398598

وتوالت تعليقات وردود المتابعين على الاستطلاع، وفي الوقت الذي اتفق كثيرون على أن خليفته سيكون إما ابنه محمد إمام أو أحمد فهمي أو محمد رمضان، رأى آخرون أن أحمد حلمي هو من يستحق أن يكون خليفة لعادل إمام مستقبلًا.

واختارت الفنانة بنفسها خليفة الزعيم عادل إمام، عندما قررت تنصيب محمد رمضان في هذه المكانة، إذ ردت على مقترحات جمهورها قائلة: ”لا غلط، محمد رمضان“ مضيفة: ”فنان متميز جدًا وموهبة حقيقية لا خلاف عليه“.

https://twitter.com/Officehalashiha/status/1035971762956189696

https://twitter.com/Officehalashiha/status/1035972256235704322

وثار رواد مواقع التواصل ومتابعو الفنانة العائدة عن الحجاب والاعتزال بعد تلك التغريدة، معربين عن استغرابهم من اختيارها محمد رمضان الذي يعتبرونه مثالًا للغرور والتعالي والتباهي على الناس“.

وقال مغرد يدعى ”ابن سليم“ معقبًا: ”مع تقديري لمجهود رمضان، بس عادل إمام عمره ما كان مغرورًا و لا متباهيًا، على العكس من رمضان اللي بيموت نفسه بنفسه، وواضح دا في إيرادات فيلمه الأخير اللي في ناس ما فكرتش تدخله من أساسه“.

الطريف في الأمر وما اعتبر خارج السياق، هو تغريدة من متابع يدعى خالد حسني، يعرف نفسه بأنه خبير إدارة الأزمات والكوارث، ومحاضر بهذا الشأن في المنظمات الدولية، إذ قدم نصيحة للفنانة حلا ترك ذلك، داعيًا إياها إلى الاهتمام بمستقبلها.

وقال حسني: ”حلا …المستقبل بيد الله …ولكن أنت ِ تحتاجين خطة عمل Action Plan للمرحلة القادمة، حتى تكون عودة قوية ويجب أن يكون الانتقاء للأعمال شديد التركيز والتأني ولا داعي لأي تخبط أو تداخل فى الأفكار، يعني محتاجة  فكر مؤسسات أو فكر من  يقودون الحملات الانتخابية الناجحة دون الأحاديث الجانبية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com