محمود ياسين لـ“إرم“: صناعة السينما تمر بأسوأ فترات تاريخها

محمود ياسين لـ“إرم“: صناعة السينما تمر بأسوأ فترات تاريخها

المصدر: القاهرة : صلاح أبوشنب

وصف الفنان القدير محمود ياسين المنتجين بأنهم غلابة والبلد تحتاج لقدرات جبارة فالمنتجين يستوردون كثير من الأجهزة لصناعة السينما ولدينا صعوبات في هذا.

أعرب الفنان القدير محمود ياسين، عن حزنه الشديد لما وصلت إليه أحوال السينما في مصر، ولأنه يعتبر نفسه من الذين عاصروا هذه الصناعة وشاركوا فيها فنياً وإنتاجياً، قال في تصريحات خاصة لشبكة ”إرم“ الإخبارية: للأسف صروح القطاع العام السينمائية ليست في أفضل أحوالها لتحقيق أغراضها وأهدافها.

وتابع، البلد تمر بظروف غير طبيعة والصناعة تحتاج لدفعة من الدولة رغم أن الدولة لديها صناعات لها الأولوية وعلق على اجتماعات غرفة صناعة السينما وإنهم يريدون مقابلة الرئيس قائلاً: هم يريدون التحدث عن التصدير والاستيراد والمعامل والاستوديوهات التي تعاني الكثير من المشاكل فهذه صناعة شديدة التعقيد ونحن أصبحنا لا ننتج النيجاتييف والبوزيتيف ونستورد كل الأجهزة التكنولوجية.

وأتم قائلاً: نحن بلد نامي ولدينا صناعات أخرى تحتاج لأهمية أكثر ولابد أن ننهض بالبلد التي لها اقتصاديات خاصة وهذه الصناعة خدمية فالدولة عندما تعمل تخدمها وتدعمها وتصرف عليها وتشغل قاعات المونتاج والمعامل هذه تحتاج لرؤوس أموال جبارة فهل نحن في افضل أحوالنا لهذا؟.

وواصل قائلاً: نعم أنا أملك الخبرات وعملت في الإنتاج وخدمت في صناعة السينما ولكن من دخل عملية الإنتاج خرج وبيته مخروب ولم يفعلها مرة اخرى، ووصف المنتجين بأنهم غلابة والبلد تحتاج لقدرات جبارة فالمنتجين يستوردون كثير من الأجهزة لصناعة السينما ولدينا صعوبات في هذا.

وأشار قائلاً: نحن لدينا صروح لأكاديمية الفنون تقف علي تاريخ عريق وبنينا صناعة السينما منها والأكاديمية لديها كافة القدرات لكن هل هي قادرة علي إقامة الصناعة وتحريكها وتغيرها حالياً لا اعتقد، وعن مهرجان القاهرة أكد بأن المهرجان سيكون ناجحاً في دورته القادمة لأن علي رأسه شخص من أفضل وأقدر الكتاب والنقاد السينمائيين وهو سمير فريد، ولكنه يحتاج لمؤسسات تعمل خلفه ولابد لها من ميزانيات ضخمة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com