”لقاء الخميسي“ في لون جديد من“ألوان الطيف“

”لقاء الخميسي“ في لون جديد من“ألوان الطيف“

القاهرة– تستعد الممثلة لقاء الخميسي لتصوير مشاهدها ضمن أحداث مسلسل ”ألوان الطيف“، تأليف أحمد صبحي، إخراج عبد العزيز حشاد، بطولة عبير صبري وروجينا، والذي يدور في إطار اجتماعي شعبي، والمقرر عرضه خلال موسم رمضان المقبل.

وتظهر خلال الأحداث بدور فتاة فقيرة تعيش في منطقة شعبية، تحاول استغلال جمالها من أجل تحقيق طموحها في الثراء، وقالت: إن مشاركتها في المسلسل تعود إلى رغبتها في تقديم عمل عن الحارة المصرية، ويرصد معاناة الفتيات وطموحهن الذي يقابله عواشق اجتماعية.

وأكدت أن الدراما المصرية تجاهلت تقديم أعمال تناسب الحارة والأحياء الشعبية القديمة، وتناسى المخرجون إبراز حياة الفتيات على المستوى الإنساني والعاطفي في هذه الأعمال في مقابل زيادة مساحة الرجل وإظهار مشاكله، لكن مسلسل ”ألوان الطيف“ يتناول الفتاة الشعبية من منظور مختلف ويعيد للمرأة كبرياءها المفقود في الدراما.

ونفت ما تردد أن العمل يحتوي على ألفاظ خادشة، وقالت: للأسف أصبح موروث وخلفية النقاد والمشاهدين عن الأعمال الشعبية هي الألفاظ الخادشة وتجارة المخدرات والبلطجة، وأكدت أن العمل بعيد تماماً عن هذه المشاهد، وتعهّدت أن يكون ”ألوان الطيف“ مفاجأة للجمهور فور عرضه على الفضائيات.

وعن التحضير لشخصية الفتاة الشعبية، أشارت إلى أنها درست الشخصية جيداً وزارت عدداً من الأماكن الشعبية من أجل تقمُّص الدور بشكل أكثر واقعية، وأوضحت أن ملامحها لم تكن عائقاً أمام شخصية فتاة الحارة، وتمنت أن ينال الدور إعجاب الجمهور بعد غيابها عن الدراما منذ عامين.

وحول رأيها في خلق مواسم درامية بعيداً عن شهر رمضان، شددت لقاء على أهمية خلق مواسم درامية بعيداً عن زخم شهر رمضان، حتى تكون الدراما الجديدة على مدار العام، وترى أن هذا مسئولية المنتجين والفضائيات لأنهما عنصران رئيسيان في الموافقة على عرض الأعمال الفنية بعيداً عن المواسم الرمضانية.

وعن ابتعادها عن السينما، أكدت أنها لم تجد سيناريو يتناسب مع موهبتها وقدراتها التمثيلية، وبالتالي تركّز جهدها وطاقتها الفنية على الدراما، التي تعتبرها عنصر جذب لممثلي السينما، بسبب تطور الدراما على مستوى الصورة والأفكار.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com