إطلاق سراح ناشطة سياسية مصرية

إطلاق سراح ناشطة سياسية مصرية

القاهرة- قال نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي إن السلطات الأمنية المصرية أطلقت سراح الناشطة السياسية هبة رؤوف، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، و4 طلاب آخرين، ليل السبت الأحد، وذلك بعد احتجازهم لعدة ساعات في أحد أقسام الشرطة بوسط العاصمة المصرية القاهرة.

وبينما لم يتسن على الفور التعرف عن أسباب هذا الاحتجاز، أفاد هؤلاء النشطاء بأنه أثناء احتفال بـ“يوم التطوع المصري“ نظمه طلاب من كلية السياسية والاقتصاد جامعة القاهرة في قلعة صلاح الدين (مكان أثري)، مساء السبت، قام الأمن بالقبض على 4 منهم واحتجازهم بقسم شرطة الخليفة، بوسط القاهرة، عندما اعتقد أن شعار الفعالية هو ”شعار رابعة“ الذي يتخذه أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي وتحظره السلطات المصرية، وهو عبارة عن كف ترفع 4 أصابع على خلفية صفراء.

وأضافوا أن رؤوف ذهبت إلى قسم الشرطة المحتجز فيه الطلاب باعتبارها المشرفة على هذا النشاط في محاولة لإطلاق سراح الطلاب، فتم احتجازها معهم، قبل أن يتم إطلاق سراحها والطلاب بعد عدة ساعات.

ولم يصدر عن السلطات الأمنية المصرية حتى الساعة 6:50 بالتوقيت المحلي (4:50 ت.غ) أي بيان رسمي يوضح أسباب احتجاز رؤوف والطلاب الأربعة، وتفاصيل إطلاق سراحهم لاحقا.

رؤوف، التي تعد من الشخصيات الأكاديمية البارزة في المجتمع المصري، لاقى احتجزها انتقادات واسعة من نشطاء سياسيين.

وكتب النشاط السياسي والبرلماني السابق، مصطفى النجار، في تغريدة على حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي ”تويتر“: ”عيب جدًا اللي حصل (ما حدث) للدكتورة هبة روؤف، حد يصحي النايمين ويقولهم مين (من) هبة روؤف، وماذا تمثل من قيمة، المطلوب إخلاء سبيلها فورًا والاعتذار لها“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com