”حورية وعين“ يحصد الجائزة الأولى في ”أفلام الإمارات“

”حورية وعين“ يحصد الجائزة الأولى في ”أفلام الإمارات“

أبو ظبي- حصدت السعودية، شهد أمين، الخميس 30 تشرين أول/ أكتوبر الجاري، جائزة أفضل فيلم في فئة الفيلم القصير ضمن مسابقة ”أفلام الإمارات“ عن فيلمها ”حورية وعين“ الذي تدور أحداثه في البحر بين ثلاثي مكون من أب بحار، وابنته، وحورية بحر.

ويتناول الفيلم على نحو شاعري خيالي، قصة فتاة تريد الذهاب إلى البحر مع أبيها الذي يفهمها بأن البحر ليس للنساء، لكنها تكبر وتذهب وحدها إلى البحر في مهمة انتظرتها منذ الصغر.

وقالت شهد أمين في تصريحات صحفية: ”إنه الفيلم القصير السابع لي، لكنه الفيلم الثاني الذي يحصل على دعم للإنتاج، وقد شارك في مهرجان تورنتو السينمائي قبل ذلك“. ودعمت مؤسسة الدوحة للأفلام إنتاج هذا الفيلم.

وأضافت المخرجة السعودية الشابة المقيمة في نيويورك بعدما درست السينما في لندن ”أصنع أفلاما من عمر الـ17 وقبل ذلك قدمت في مهرجان الخليج السينمائي فيلم (نافذة ليلى) القصير أيضا“.

وحل في المرتبة الثانية فيلم ”كشك“ للمخرج الإماراتي عبد الله الكعبي، بينما حل ثالثا فيلم ”البنت والوحش“، وهو من إخراج محمد فكري.

وعلى صعيد الأفلام الوثائقية في الفئة نفسها، مُنحت جائزة واحدة أولى لفيلم ”مروان الملاكم“ للمخرج حسن كياني.

وفي أفلام الطلبة، كافأت لجنة التحكيم فيلم ”لحظات مشوهة“ للإماراتية عليا الشامسي في الروائي القصير، بينما منحت جائزة الوثائقي إلى ”زهرة الثلج“ لشيرين أبو عوف.

ونوهت لجنة التحكيم بأربعة أفلام أخرى بهدف تشجيع الشباب الخليجي على خوض غمار السينما.

وبرز هذا العام، الحضور النسائي الشاب، عددا ونوعا، مع حصول المخرجات الشابات على أكبر عدد من الجوائز في مسابقة ”أفلام الإمارات“.

وفي مسابقة الأفلام القصيرة الدولية، فاز بجائزة أفضل فيلم روائي قصير ”الرجل مع الكلب“ للمخرج أمين لزرق، المقيم في فرنسا، بينما نال فيلم ”الحب في جنون آذار“ للثنائي ميليسا جونسون وروبيرتينو زامبارنو، جائزة أفضل فيلم وثائقي.

ومنحت لجنة التحكيم جائزة أفضل منتج من العالم العربي لفيلم قصير، وكان من نصيب المنتج والمخرج عبد الله الكعبي، فيما كانت جائزة أفضل فيلم من العالم العربي للمخرج التونسي لطفي عاشور عن فيلم ”أب“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com