طالبان تعيث فسادًا في ولاية غرنة الأفغانية

طالبان تعيث فسادًا في ولاية غرنة الأفغانية
Armed Afghan villagers raise their weapons as they vow to defend their village against the Taliban in Sor Kandaw village, Dur Baba district of Nangarhar province on May 21, 2012. Taliban fighters are being pushed out of some areas in eastern Afghanistan by local militias defending their villages, according to local leaders. AFP PHOTO/Noorullah ShirzadaNoorullah Shirzada/AFP/Getty Images

المصدر: ا ف ب

عاثت حركة طالبان اليوم الجمعة فسادًا بعد دخول عناصرها ولاية غرنة التي تبعد نحو مئتي كيلومتر عن العاصمة الافغانية كابول، ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى على يد مسلحيها.

وذكر فريد أحمد مرشال، قائد الشرطة المحلية، بأن “مقاتلي طالبان شنوا هجومهم حوالى الساعة 23,00 من أمس (الخميس) وهاجموا الحواجز الأمنية التي تطوق بالمدينة”، مشيرًا إلى أن “المعارك مستمرة مع قوات الأمن”.

وأعلن عارف نوري حاكم الولاية بأن مسلحي طالبان “تقدموا في المدينة واطلقوا عددًا من قذائف الهاون على المنازل”، مما تسبب بسقوط عدد من القتلى والجرحي في صفوف الجنود الأفغان، لافتًا كذلك بأن تلك القذائف أدت إلى مقتل العشرات من عناصر التنظيم.

وروى شهود من غرنة، بأن “مقاتلي طالبان في المدينة… إنهم يستخدمون مكبرات الصوت في المسجد ليطلبوا من الناس البقاء في بيوتهم”، منوهًا بأنه كان بالإمكان سماع دوي انفجارات وأصوات رصاص وسط حالة قلق وخوف بين الأهالي.

بدوره قال ذبيح الله مجاهد الناطق باسم حركة طالبان”هذا الهجوم يندرج في إطار هجوم الربيع” الذي بدأ مطلع أيار/مايو “في عدة اتجاهات”.

وأضاف في بيان للحركة، أن “مئات المجاهدين المزودين بأسلحة ثقيلة استولوا على نقاط التفتيش ومراكز الشرطة في المدينة”، وأضاف أن “140 من أفراد القوات المعادية قتلوا أو جرحوا لكن الخسائر في صفوف المجاهدين قليلة”.

وتعد غرنة ثاني عاصمة لولاية تسقط بأيدي طالبان خلال أقل من ثلاثة أشهر بعد فرح التي استعادها الجيش بسرعة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع