حكومة تشيلي تزرع ”الحشيشة“ وتوزعها مجانا

حكومة تشيلي تزرع ”الحشيشة“ وتوزعها مجانا

أصبحت تشيلي الأربعاء أول بلد في أميركا اللاتينية تزرع فيه الحشيشة لأهداف علاجية، إذ بدأ إنبات أولى البذور قبل زرعها قريبا في أرض تابعة للبلدية في جنوب العاصمة سانتياغو.

وقالت آنا ماريا غازموري رئيسة مؤسسة دايا التي تروج لاستخدام الماريجوانا لغايات علاجية، خلال مراسم إطلاق هذه المبادرة ”إنها أول زراعة بأهداف طبية (للحشيشة) بشكل قانوني في أميركا اللاتينية.“.

وأضافت ”هذه لحظة تاريخية في معالجة الأشخاص المتألمين“.

وبعد إنبات البذور، سيتم زرع النبتات الأكثر صلابة في أرض تابعة لبلدية لافلوريدا في جنوب سانتياغو، ولم يتم الإبلاغ عن المكان المحدد لهذه الزراعة ومن المقرر اتخاذ تدابير أمنية مشددة مع نصب سياج مكهرب وآخر شائك في محيط الحقل المذكور.

ومن المتوقع حصد أول موسم من هذه الزراعة في نيسان/ابريل، على أن يبدأ في الشهر التالي توزيع زيت من خلاصة الحشيشة مجانا لنحو 200 مريض بالسرطان جرى اختيارهم من جانب القيمين على البرنامج، وسيشكل هؤلاء المرضى موضع دراسة سريرية للتحقق من النتائج العلاجية لهذه الوسيلة الجديدة..

وللقيام بهذا المشروع، حصلت بلدية لافلوريدا في الثامن من ايلول/سبتمبر على إذن من الدولة بزرع 425 نبتة حشيشة بهدف استخدامها لغايات طبية حصرا. وأثار هذا الاذن جدلا في تشيلي حيث لا تزال الماريجوانا مصنفة قانونا ضمن قائمة المخدرات الصلبة..

وكان إذن مشابه أعطته في 2011 الهيئات الزراعية لمصلحة شركة خاصة، سحب في وقت لاحق من جانب معهد الصحة العامة.

وتعهدت حكومة الرئيسة الاشتراكية ميشال باشليه تصنيف الماريجوانا كنوع من المخدرات الخفيفة، ما من شأنه تخفيف الأحكام المتعلقة بالاتجار وتسهيل استخدامه لأهداف علاجية ، في حين يعتزم البرلمان درس مشروع قانون لوقف تجريم زراعة الحشيشة للاستخدام الشخصي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة