”بيرس بروسنان“ شعر بألم فظيع عند استبعاده من ”جيمس بوند“

”بيرس بروسنان“ شعر بألم فظيع عند استبعاده من ”جيمس بوند“

المصدر: إرم - من وداد الرنامي

الممثل ”بيرس بروسنان “ الذي اشتهر بتقمصه لشخصية ”جيمس بوند“ يعود للقاعات السينمائية بفيلم حول التجسس بعنوان ”ذا نوفمبر مان “ ، وحكي بهذه المناسبة لموقع ”بروميير“ الظروف التي تم فيها التخلي عنه كممثل رئيسي في السلسلة الشهيرة.

وتحدث ”بيرس“ عن التجربة التي يصفها بالمحبطة قائلا:“ كنت دائما أشعر أنني محاصر في عملي حول شخصية ”بوند“ وأن هناك عدة إكراهات لا يريد المنتجون وكتاب السيناريو العمل أكثر لتجاوزها . كنت أؤدي مشهدا في بعض الأحيان ولدي إحساس أن الجمهور يشاهدني ويتساءل :“كيف كان روجيه سيلعبه؟“ أو“ شين ما كان ليقوم بالحركة نفسها“ . كان الأمر يتعلق بالكتابة ، فكتاب السيناريو صاروا يؤلفون بطريقة أوتوماتيكية ، بلغة أو منطق متجاوز“.

و أضاف ”بيرس“ أنه كان سيقوم بدور ”بوند“ للمرة الخامسة ، لكن الأمور صارت بشكل مختلف في آخر لحظة :“ الطريقة التي نزل بها الستار على مغامرتي ”البوندية“ كانت غير متوقعة. فقد وقعت لأربعة أفلام ، وفي نهاية ”مت يوما آخر“ اقترحت علي باربارا و مايكل (مسؤولان من الشركة المنتجة) فيلما خامسا، بدأت المفاوضات وكنا على وشك التوقيع ”.

“ كنت في الباهاماس أصور ”بعد الغروب“ ، وكنت استعد لأداء مشهد مع ”سلمى حايك“ عندما رن هاتفي وقال مدير أعمالي: ”بيرس الغي الاتفاق““.

وانتظر النجم بعدها أسبوعا كاملا ليخبره المسؤولون بالسبب وراء الاستغناء عن خدماته في اتصال هاتفي:“ لقد قررنا إعادة صياغة الشخصية ، سنجعلها أكثر شبابا لا نعرف كيف ولكن انتهى الأمر ، شكرا لك بيرس“.

وقال ”بيرس بروسنان“ واصفا شعوره حينها :“شكرا ..هكذا.. شكرا ، أقفلت وكان الأمر قد انتهى فعلا. كان كضربة شمس قوية، شيء يجثم على الأنفاس، ألم لا مثيل له ،صدمة خلفت وراءها فراغا كبيرا“.

وأضاف ”بيرس“ أنه كان يشعر بأن لديه بعد ما يعطيه لشخصية ”بوند ”، لكن القصة أصبحت اليوم من الماضي :“بالنسبة لي الأمور عادت إلى نصابها الآن ، وتجمعنا من جديد علاقة جيدة ، الموضوع أصبح قديما ، و العمل هو العمل“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة