اسطنبول تلغي الاحتفالات بعيد الجمهورية بسبب كارثة ”قرمان“

اسطنبول تلغي الاحتفالات بعيد الجمهورية بسبب كارثة ”قرمان“

اسطنبول- قررت بلدية مدينة اسطنبول التركية، إلغاء برنامج الاحتفال بعيد الجمهورية التركية الـ91، الذي يوافق اليوم الأربعاء 29 تشرين الأول/أكتوبر الجاري، وذلك بسبب كارثة منجم، كوناي يورت، بولاية قرمان، جنوبي تركيا، بعد أن غمرت المياه الجوفية أحد أجزائه، في وقت سابق أمس، وعلق به 18 عاملاً حتى الآن

وذكر بيان صدر عن البلدية التركية، مساء أمس الثلاثاء، ”لقد تقرر إلغاء العروض الضوئية وعروض الليزر، والألعاب النارية التي كان مقررا إجراؤها في إطار الاحتفالات بالذكرى الـ91 لتأسيس الجمهورية التركية، وذلك بسبب كارثة المنجم التي وقعت في ولاية قرمان جنوب البلاد“.

وكان وزير الطاقة التركي قد ذكر في تصريحات أدلى بها في وقت سابق مساء أمس، أن عدد العمال العالقين داخل المنجم، يبلغ 18 عاملاً، مشددا على ضرورة سرعة عمليات إنقاذهم في أقرب وقت ممكن.

ولفت الوزير التركي، إلى أن عامل الوقت ليس في صالحهم على الإطلاق، موضحا أن منسوب المياه في المنجم يرتفع متراً كل ساعتين، داخل المنجمبفعل المياه التي ذكر أنهم حتى الآن لم يحددوا بعد مصدرها، بحسب قوله.

وفي السياق ذاته، قال وزير المواصلات والاتصالات والملاحة البحرية، الذي يرافق وزير الطاقة لمتابعة أعمال الإنقاذ، في مكان الحادث، إن هناك تجمع مائي هائل داخل المنجم المذكور، مشيراًَ إلى أن هدفهم الأول، هو سرعة إنقاذ العمال العالقين بالداخل، وسحب المياه لتصل إلى أقل منسوب لها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com