الشهاوي يقدم ”سماء باسمي“ في كوستاريكا

الشهاوي يقدم ”سماء باسمي“  في كوستاريكا

دمشق – قدم الشاعر المصري أحمد الشهاوي، في مدينة سان خوسيه عاصمة كوستاريكا، كتابه الشعري ”سماء باسمي“ الذي صدر من أيام، باللغة الإسبانية، وذلك ضمن فعاليات الدورة الثالثة لمهرجان كوستاريكا العالمي، والتي تقام ما بين 25 من أكتوبر/ تشرين أول الجاري وحتى الثالث من نوفمبر/ تشرين ثاني المُقبل . وقد تحدث عن الشهاوي وشعره الشاعر الكوستاريكي أوزوالدو صوما، الحائز على الجائزة الوطنية عام 2013، وهو أحد كبار الشعراء في أمريكا اللاتينية، وينحدر من عائلة لبنانية الأصل، ومطلع على تجربة الشهاوي في ترجماتها الإسبانية .

وقد نقل أشعار الشهاوي من العربية للاسبانية الدكتورة عبير عبد الحافظ، أستاذ الأدب الإسباني بجامعة القاهرة ومدير مركز الدراسات الإيبروأمريكية بالجامعة نفسها، وأشرف على إصداره الشاعر نوربيرتو ساليناس مدير مهرجان كوستاريكا العالمي للشعر.

جاء الكتاب في 86 صفحة من القطع المتوسط، وصمم غلافها الفنان الكوستاريكي كالي ريفيرا،

ويحتوي بين دفتيه 70 قصيدة، نذكر منها: ”أرتق شمساً، طريق الدخول، النسيان فريضة حج، ينام في شكه، نقص الكامل، شهيد الاسم، خارجا مني، مقاس لليأس“.

وقد سبق للشاعر أن صدر له ديوانان في كوستاريكا، هما: ”مياه في الأصابع 2008 بترجمة المستعربة الإسبانية الدكتورة ”ميلاجروس نوين“ الأستاذ بجامعة ”كومبلتنسي“ بمدريد، و ”لا أحد يفكر في اسمي“ عام 2011 بترجمة الدكتور محمد أبو العطا أستاذ ورئيس قسم الأدب الإسباني بكلية الألسن جامعة ”عين شمس“ في القاهرة .وكان قد صدر قبل شهرين عن ”دار قرمزي“ التركية طبعة مترجمة للغة التركية، بترجمة للدكتور محمد حقي سوتشين (رئيس قسم اللغة العربية بجامعة غازي) في أنقرة، ضمن مشروع ترجمة 13 كتاباً شعرياً ونثرياً للشاعر، هي مجمل ما أصدر الشاعر بدءًا من عام 1988 ، وما يستجد من أعمال ينشرها لاحقاً.

وقد حظي ديوان الشهاوي ”سماء باسمي“ باهتمام النقاد والدارسين، من ذلك الناقد محمد علي فرحات، الذي قال: ”مع ديوان أحمد الشهاوي الجديد ”سماء باسمي“، يصل الشاعر إلى مقام ليجاور قطباً صوفياً فيجد نفسه هذا القطب. يجاور الشهاوي الشهاوي فيزدوج الصوت ثم يتوحدان في صوت واحد..“.

يُشار إلى أن الشهاوي سيشارك أيضاً، في الدورة السابعة للمهرجان العالمي للشعر بالإكوادور ، التي ستقام في مدينة خواياكيل في الفترة من 14 إلى 24 من نوفمبر/ تشرين ثاني المُقبل. وهي الزيارة الأولى للشاعر إلى الإكوادور، الذي سبق له أن شارك في مهرجانات عالمية للشعر في دول أمريكا اللاتينية منذ عام 2006 في كل من كولومبيا وكوستاريكا ونيكاراجوا وجواتيمالا والسلفادور.

ومن المقرر أن يشارك الشاعر أحمد الشهاوي خلال شهري أبريل/ نيسان ونوفمبر/ تشرين ثاني من العام المقبل في مهرجانين عالميين في كل من الأرجنتين والمكسيك.

يُذكر أن ”سماء باسمي“، صدر بالعربية عن الدار المصرية اللبنانية في القاهرة في طبعتين 2013 و2014.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com