فلسطين.. ”مشروع نور“ فرصة المكفوفين والأميين للقراءة

فلسطين.. ”مشروع نور“ فرصة المكفوفين والأميين للقراءة

المصدر: رام الله - من مي زيادة

أطلق خمسة شبان من مدينة نابلس في الضفة الغربية مشروعا لتسجيل الكتب الثقافية والنوعية وتحويلها لمواد صوتية، ثم رفعها على برنامج “Sound Cloud”، ليتمكن الأشخاص المكفوفين المحرومين من الرؤية والأميين المحرومين من القراءة، سماع المواد المكتوبة والاستفادة منها.

وحمل المشروع الفلسطيني اسم ”مشروع نور“ (كناية عن تعويض نور العلم للمحرومين من القراءة بالسمع).

الشاب أحمد حناوي وأحد القائمين على المشروع قال لـ ”إرم“ إنّ المشروع يستهدف بالدرجة الأولى المكفوفين، وأي شخص لايستطيع القراءة بسبب الأمية.

ويتابع: ”الفكرة بدأت منذ 6 أشهر، عندما طلب أحد الأشخاص من زميلنا أنس أن يحوّل له كتيب صغير لصوتي، ليستطيع سماعه ونشره بسهولة، من هنا جاءت الفكرة وبدأت تتبلور أكثر فأكثر، وخاصة بعد أن لمسنا مشكلة المكفوفين والأميين بشكل خاص“.

مضيفا ”نقوم بتسجيل مواد الكتب الموجودة في العالم العربي مع مونتاج صوتي بسيط، ونوجهها للجهات التي قصدنا مساعدتها، ليشعروا أنّ ليس لديهم أي نقص، بالإضافة إلى أن كل الأشخاص يستطيعون الاستفادة من الكتب، فعندما نشرنا المادة الصوتية للشخص الذي طلب منا هكذا أمر في البداية، تفاجأنا بكم التعليقات عليه فلم نعتقد أن يسمعه أي شخص سواه“.

ويقول الحناوي إنهم لم يسجلوا كتبا كاملة ولكن مختارات من كتب على شكل مادة عرضت في إذاعة محلية، بما يقدر بحوالي 300 دقيقة سماع.

لافتا إلى أنّ المشكلة التي تواجه المشروع ”غياب الدعم المادي المباشر“. حيث يقول: ”هذا المشروع سيحقق الكثير من الفوائد بالإضافة إلى التي ذكرت، فإنه يوفر فرص عمل من خلال من يتقدم لتسجيل الكتب لدينا، وهذه فرصة لطلاب الجامعات ومن يجد بأن لغته العربية قوية وسليمة“.

ويتابع، ”المواد سجّلت من الإنترنت، لكننا نبحث عن مواد بدون حقوق نشر، وسنتواصل مع أصحاب المواد ونتفق معه“.

وقال حناوي: ”توجهنا لجهة تدعمنا، قمنا بإعداد حملة تمويل جماعي على موقع ذو مال zoomaal العربي، لنحصل على دعم، ونحن بانتظار إطلاق الحملة من الموقع“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com