صور..غرفة نوم جندي فرنسي تتحول لمتحف تاريخي

صور..غرفة نوم جندي فرنسي تتحول لمتحف تاريخي

المصدر: القاهرة - من محمود صبري

نشرت شبكة ”بي بي سي“ البريطانية تقريراً حول غرفة نوم جندي فرنسي بأحد المنازل الفرنسية العتيقة، والتي تحولت إلى متحف تاريخي نظراً لأن مقتنياتها تعود إلى الحرب العالمية الأولى.

السبب في ذلك هو بنود عقد بيع المنزل، التي تضمنت شرطاً بأن يبقى المالك الجديد على غرفة الجندي هوبرت روشيرو، كما هي دون تغيير لمدة 500 سنة.

الغرفة تحوي كل متعلقات الجندي روشيرو الشخصية، وقد ظلت كما هي في غرفته منذ حوالي مائة عام، بعدما التزم الملاك المتعاقبون ببند غرفة الجندي الذي لقى حتفه بميدان القتال في الحرب العالمية الأولى.

الغرفة تتكون من سرير صغير ومكتبة تحتوي على أرفف تعلوها عشرات الكتب المدرسية، من بينها كتب في الأدب الفرنسي الكلاسيكي وكتاب مدرسي في قواعد اللغة، إضافة إلى صورة تجمع الجندي الذي توفي في سن 21 سنة مع مجموعة من أصدقائه، مع بندقيتان وسكينان وغليون لتدخين الأفيون، وعلبة من السجائر الإنجليزية وأسطوانة بيضاء رفيعة لا زالت تفوح برائحة التبغ.

ورغم مرور نحو مائة عام، لا زال الزي العسكري لروشيرو معلقاً على حامل الملابس بجوار النافذة، لكنه ممزق وحالته رثة مع اختفاء أكمامه تماماً، كما توجد صور أبيض وأسود متناثرة على مكتبه، إلا أن السكان الحاليين للمنزل لا يعرفون أي من الوجوه التي تظهرها تلك الصور.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة