ناشطات سعوديات يؤكدن نجاح حملة قيادة المرأة للسيارة

ناشطات سعوديات يؤكدن نجاح حملة قيادة المرأة للسيارة

الرياض – قالت ناشطات سعوديات، اليوم الأحد، إنّ حملة قيادة المرأة للسيارة أحرزت نجاحا في البلد الوحيد في العالم الذي يمنع النساء من القيام بذلك.

وعاودت الناشطات مطلع الشهر الحالي إطلاق حملة بدأت العام الماضي تطالب السعوديات بقيادة السيارة في 26 تشرين الأول/أكتوبر عندما خرقت بعض الناشطات الحظر وقمن بقيادة السيارات.

وكثفت الناشطات الدعوات عبر شبكات التواصل الاجتماعي، حيث نالت عريضة عنوانها “ارفعوا الحظر عن قيادة المرأة” أكثر من 2700 توقيعا.

كما شجعن اللواتي يقدن السيارة على وضع صور لهن على موقع تويتر أو شبكات التواصل الاجتماعي الأخرى.

وأكدت ناشطة أنها تبلغت بقيام امرأتين بقيادة السيارة نهاية الأسبوع.

و منذ انطلاق الحملة، لا يمر يوم من دون أن تتلقى شريطا مصورا “لاثنتين أو ثلاث من النساء” أثناء قيادة السيارة بحسب قولها.

ويبث رجال ونساء آراء مؤيدة لهن في مواقع التواصل الاجتماعي.

ورفضت الناشطة الكشف عن اسمها بسبب تهديد وزارة الداخلية باعتقالها إذا تحدثت عن الحملة علنا، مشيرة إلى أنّ “الخطر كبير” بالنسبة للنساء اللواتي يقدن السيارة ولهذا السبب “فإنهنّ خائفات”.

وكانت وزارة الداخلية حذرت من أنها ستتعامل بحزم مع أي تجمعات بذريعة قيادة المرأة للسيارة.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية عن المتحدث الأمني أن وزارة الداخلیة ستطبق الأنظمة بحق كل من یساھم في إفعال توفر “للمتربصین النیل من اللحمة وبث الفرقة وتصنیف المجتمع”.

وأضافت الناشطة “إذا حصل رد فعل فسيعني ذلك أننا نفعل شيئا”.

من جهتها، قالت سحر ناصيف لـ”فرانس برس” في اتصال هاتفي من جدة إنها قادت السيارة اليوم مدة 15 دقيقة بغرض التسوق و”كانت الطرقات تغص بسيارت الشرطة (…) والكل في حالة من التأهب”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع