قراصنة متخرجون من جامعة ”كمبردج“

قراصنة متخرجون من جامعة ”كمبردج“

المصدر: إرم- من وداد الرنامي

أنشأت مؤسسة ”ماساشوسيت“ للتكنولوجيا التابعة لجامعة كمبردج شعبة خاصة بتكوين الراغبين في الحصول على شهادة ”ذئب البحر“، ويتعلق الأمر بدروس في الملاحة و الرماية بالقوس، و الرماية بالأسلحة النارية المحشوة بالبارود و كذلك المبارزة بالسيف.

ويعود أصل الفكرة إلى إشاعة أطلقها طلبة كمبردج قبل 20 عاما بوجود تكوين للقراصنة بالمؤسسة، وعندما لاحظت الجامعة الأمريكية الراقية عدد الطلبة الذين طلبوا التسجيل في الشعبة الوهمية، وخيبة أملهم عند اكتشاف الحقيقة، قررت تحويل الإشاعة إلى أمر واقع.

ويشرح الأمر ”كاري سامبسون مور“ المسؤول عن التربية البدنية بالمؤسسة والمكلف بمنح الشهادة: ”قررنا تحويلها إلى شعبة رسمية، لدمج المتعة و التعليم“.

وتمنح في نهاية التكوين شهادة ”ذئب البحر“ للقراصنة المتفوقين الذين تمكنوا من إتقان الرياضات الأربع، إضافة إلى دبلوم رمزي طريف من ”مؤسسة الرؤوس المحروقة“، يتسلمه الطلبة بعد أداء قسم القراصنة بطريقة صاخبة وجنونية أمام ”كاري سامبسون مور“.

وتبقى للشهادة والدبلوم قيمة رمزية فقط ، تتمثل في المتعة التي عاشها الطالب أثناء تكوينه، إضافة لامتلاكه مهارات شخصية جديدة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com