كيف واجهت ”أبل“ أسوأ مشكلة لمستخدمي ”ماك بوك برو“؟ (فيديو)

كيف واجهت ”أبل“ أسوأ مشكلة لمستخدمي ”ماك بوك برو“؟ (فيديو)

المصدر: محمد عادل- إرم نيوز

كشف فريق iFixit المتخصص في صيانة الأجهزة الإلكترونية، عن تفاصيل التحديث الذي وضعته شركة ”أبل“ في أزرار لوحة مفاتيح أجهزة ”ماك بوك برو“ التي أطلقتها منذ أيام، إذ لوحظ وجود تغير في صوت الأزرار عند الكتابة، إذ أصبحت أقل من حيث الضوضاء، وذلك لفت نظر الفريق بشكل كبير، وكان السر مخبأ أسفل الأزرار.

وحسب موقع ”ذا فيرج“ التقني، فإن ”الشركة استعانت بغشاء من السيليكون أسفل كل زر، بحيث يكون طبقة فاصلة بين الزر نفسه وبين المكان الذي يتحرك فيه خلال الضغط عليه صعودًا وهبوطًا، ما قلل عملية الاحتكاك بين الجزأين، بالتالي تراجع مستوى الصوت الناتج عن تلك العملية“.

بالإضافة إلى أن هذا الغشاء سيحل مشكلة كبيرة؛ خاصة بوصول الأتربة إلى أسفل الأزرار، ما يتسبب أحيانًا في توقفها التام عن العمل، وذلك شكل شوكة في ظهر ”أبل“ طوال العامين الماضيين، إذ واجهت كمًّا هائلًا من الانتقادات على شبكة الإنترنت، وصلت إلى أن الآلاف من مستخدمي أجهزتها وقعوا طلبًا مفتوحًا يطالبونها بالعودة لتصميم الكيبورد القديم.

وكانت الشركة سجلت براءة اختراع من قبل، تشير إلى التقنية نفسها المستخدمة في أجهزتها هذا العام، وكانت براءة الاختراع تقول إن تكوين الكيبورد يعتمد على تصميم الزر بطريقة مستقلة، بحيث يكون منفصلًا عن الجزء الذي يتحرك عليه عند الكتابة، ما يحمي قالب الزر الذي يقف عليه من أي أتربة أو عوالق يمكنها النفاذ أسفله، ويضمن سهولة التنظيف والتبديل في حال تلفه.

وحملت الأجهزة الجديدة العديد من المزايا الجديدة التي تقدم للمستخدمين مستوى متطورًا من الأداء، فطورت الشركة من المعالجات التي تستعين بها من خلال شركة ”إنتل“، وكذلك رفعت من مستوى الذاكرة العشوائية المتوفرة، فأصبح هناك خيارين 64 غيغابايت أو 128 غيغابايت، بالإضافة إلى ترقية شاشات الأجهزة، وكل ذلك يصب في مصلحة المحترفين من صناع المحتوى المرئي والرسامين والمصورين، وكذلك المتخصصين في الجرافيكس.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com