استنكار في فرنسا لبيع آلة إعدام أثرية في مزاد (صورة)

استنكار في فرنسا لبيع آلة إعدام أثرية في مزاد (صورة)
كانت المقصلة معروضة في نادي غاز باريس لفترة طويلة، قبل إفلاس النادي وبيعها، وعرضت لمرة واحدة في متحف لأدوات التعذيب في باريس

المصدر: رموز النخال – إرم نيوز

احتجت هيئة مراقبة المزادات في فرنسا، على بيع دار “دروت” للمزادات في العاصمة باريس، آلة إعدام “مقصلة” عمرها 150 عامًا، وفق ما ذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية .

جاء ذلك، بالرغم من عدم امتلاك الهيئة السلطة لإيقاف عملية بيعها، لكنها قالت إن بيع مثل هذه الآلة حساس، لأنها تندرج تحت مسمى أدوات تعذيب.

وعلقت “دروت”، أن المقصلة تعود إلى منتصف القرن التاسع عشر، ولم تستخدم في قطع الرؤوس، إذ صممت لتكون نموذجًا لأدوات الإعدام الأُخرى التي استخدمت، قبل إلغاء فرنسا عقوبة الإعدام في عام 1981م.

واشترى المقصلة كريستوف فيفير مليونير فرنسي، وذلك مقابل 7،000 جنيه إسترليني، ويبلغ طولها 10 أقدام، وتتكون من صفيحتين من الشفرات.

وكانت المقصلة معروضةً في نادي غاز باريس لفترة طويلة، قبل إفلاس النادي وبيعها، وعرضت لمرة واحدة في متحف لأدوات التعذيب في باريس.

ومنعت وزارة الثقافة الفرنسية في 2012، بيع 812 قطعةً استخدمت قديمًا في تعذيب وقتل الناس، وذلك بعد احتجاجات عامة طالبت بذلك.

محتوى مدفوع