شاهد ”أطفال الكهف“ في المستشفى بعد إنقاذهم (فيديو)

شاهد ”أطفال الكهف“ في المستشفى بعد إنقاذهم (فيديو)

المصدر: فريق التحرير

أظهرت مقاطع فيديو نشرتها مواقع تايلندية الفتية الذين تم إنقاذهم من داخل كهف غمرته المياه، بعد أن احتجزوا فيه لأكثر من أسبوعين، إذ ظهروا في حالة جيدة أثناء تلقيهم العلاج داخل المستشفى.

وقال مسؤول كبير في قطاع الصحة في تايلاند، اليوم الأربعاء، إن أغلب الفتية الذين جرى إنقاذهم في حالة صحية جيدة ولا يبدو أنهم يعانون من اضطرابات.

وأضاف تونجتشاي ليرتويلايراتانبوج، وهو مفتش في وزارة الصحة أن الفتية فقدوا نحو كيلوجرامين من وزنهم في المتوسط خلال محنتهم التي استمرت 17 يومًا.

واستطاع آباء وأمهات أربعة فتية جرى إنقاذهم زيارة أبنائهم ولكن تعين عليهم ارتداء ملابس وقائية والوقوف على بعد مترين كإجراء وقائي.

من جهة أخرى، قال عدد من أصدقاء الفتية إنهم يشتاقون لزملائهم ولا يطيقون الانتظار حتى يجتمعون بهم، وتجمع تلاميذ مدرسة ماي ساي براسيتسارت لحضور احتفال بمناسبة إنقاذ زملائهم وخروجهم سالمين من الكهف، وقال الفتية إنهم يفتقدون تدريبات كرة القدم والمرح الذي تجلبه.

واحتفل التايلانديون بإطلاق أبواق سياراتهم وتصوير تسجيلات الفيديو في مدينة تشيانج راي بشمال تايلاند وخارجها بعد إنقاذ جميع الصبية من الكهف المليء بالمتاهات.

ولجأ التايلانديون إلى مواقع التواصل الاجتماعي اليوم للتعبير عن مشاعرهم باستخدام وسم (#هايو) على تويتر وهي صيحة يستخدمها أفراد البحرية لدعم الروح المعنوية ووسم (#أبطال) ووسم (#شكرا) وغيرها.

وقال رئيس الوزراء التايلاندي برايوت تشان أوتشا إنه سيقيم احتفالًا لكل الذين شاركوا في جهود الإنقاذ متعددة الجنسيات.

 

وكتبت وحدة البحرية الخاصة على موقعها الرسمي بعد دقائق من استكمال عملية الإنقاذ: ”لا نعرف إن كانت هذه معجزة أم لا. جميع أفراد فريق وايلد بورز أصبحوا الآن خارج الكهف“.

ونجح فريق إنقاذ دولي في إخراج آخر أربعة من بين 12 فتى تايلانديًا وهم أعضاء في فريق (وايلد بورز) التايلاندي لناشئي كرة القدم ومدربهم من الكهف أمس الثلاثاء بعد عملية إنقاذ محفوفة بالمخاطر مما أشاع فرحة عارمة في عموم تايلاند وأكسب الفتية عبارات الثناء من مشاهير الرياضة في دول مثل إيطاليا وإسبانيا وانجلترا والبرازيل.

وكان الفتية ومدربهم قد دخلوا الكهف في إقليم تشيانج راي بعد تدريب لكرة القدم يوم 23 يونيو حزيران ولم يُعثر عليهم إلا بعد تسعة أيام بواسطة اثنين من الغواصين من البريطانيين.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة