إيبولا يقتحم سادس دولة غرب أفريقيا

إيبولا يقتحم سادس دولة غرب أفريقيا

باماكو- أكدت مالي اكتشاف أول حالة للإصابة بفيروس الإيبولا اليوم الخميس لتصبح سادس دولة في غرب أفريقيا يصلها اسوأ تفش على الإطلاق للحمى النزفية التي قتلت قرابة 4900 شخص.

وقال وزير الصحة عثمان كوني للتلفزيون الحكومي أن الفيروس أصاب طفلة في الثانية من العمر في منطقة كيس الغربية وأنها وصلت حديثا من غينيا المجاورة حيث بدأ تفشي المرض.

وأضاف الوزير “وفقا لأجهزتنا فإن حالة الطفلة تتحسن بفضل الإسراع في علاجها.”

وقال مسؤول بوزارة الصحة طلب عدم نشر إسمه إن والدة الطفلة توفيت في غينيا قبل بضعة أسابيع وإن أقارب الطفلة أحضروها إلى العاصمة المالية باماكو حيث ظلت لمدة عشرة أيام في منطقة باجادادجي قبل التوجه إلى كيس.

وذكر بيان للوزارة أن الطفلة التي جاءت من بلدة كيسيدوجو الغينية نقلت إلى مستشفى في كيس ليل الأربعاء حيث أجريت لها على الفور التحاليل للكشف عن إصابتها بفيروس الإيبولا.

وقال الوزير إنه تم تحديد الأشخاص الذين كانوا على اتصال بالمريضة في كيس ووضعهم تحت الملاحظة لكنه ناشد اي شخص يعتقد انه ربما كان على اتصال بالطفلة ان يعلن عن نفسه.

وتقول منظمة الصحة العالمية إن الغالبية العظمى من حالات الوفيات وحالات الاصابة بالمرض التي بلغت تقريبا 10 آلاف حالة كانت في غينيا وليبيريا وسيرااليون.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع