نساء جنوب السودان يمتنعن عن الجنس

نساء جنوب السودان يمتنعن عن الجنس

جوبا – دعت مجموعة نساء في جنوب السودان ينشطن من أجل السلام إلى تنفيذ إضراب عبر الامتناع عن ممارسة الجنس مع أزواجهن لإرغام المتحاربين، وبينهم معسكرا الرئيس ونائبه السابق اللذان يتقاتلان منذ أكثر من عشرة أشهر، على وقف المعارك.

واجتمعت نحو 90 امراة، بينهن نواب، هذا الأسبوع في العاصمة جوبا، لوضع أفضل الأفكار بهدف “دفع السلام وإعادة الإعمار والمصالحة”.

وبين المواضيع الرئيسية “اقناع كل النساء في جنوب السودان بحجب الحقوق الزوجية عن أزواجهن إلى أن يعود السلام”، كما أوضحن في بيان الخميس.

وبرزت اقتراحات أخرى بينها مقابلة زوجتي الرئيس سلفا كير ونائبه السابق رياك مشار للطلب إليهما الضغط على زوجيهما “لوقف الحرب”.

وجنوب السودان يمزقه نزاع تخللته فظائع بين المجموعات الموالية للرئيس كير وأخرى موالية لنائبه رياك مشار منذ كانون الأول/ ديسمبر.

وقتل في هذه الحرب آلاف الاشخاص – وربما عشرات الآلاف وفق بعض التقديرات في غياب اي حصيلة دقيقة – ونزح أكثر من 1,8 مليون شخص من ديارهم.

ورأى توبياس اتاري اوكوري من مفوضية السلام والمصالحة التي تدعمها الحكومة، ان فكرة الاضراب عن ممارسة الجنس تظهر ان الشعب يريد السلام باي ثمن.

وقال لوكالة فرانس برس إن “السكان يعانون بشكل هائل، والنساء والاطفال والمسنون هم الذين يعانون اكثر”.

وفي مطلع تشرين الاول/اكتوبر، أكدت المسؤولة في الامم المتحدة المكلفة العنف الجنسي في النزاعات المسلحة زينب بانغورا انها لم تشهد على الاطلاق مثل هذا العدد الكبير من عمليات الاغتصاب الا في جنوب السودان منذ بداية النزاع.

وفي الاشهر الاخيرة، ما انفك مسؤولون سياسيون وعسكريون في جنوب السودان يخرقون الوعود بوقف اطلاق النار والتي انتزعت بالقوة تحت ضغط المجتمع الدولي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع