معهد إيطالي ينتج أبرد قطعة في العالم

معهد إيطالي ينتج أبرد قطعة في العالم

روما- وضع مختبر تابع للمعهد الإيطالي للفيزياء النووية متر مكعب من النحاس على درجة ستة ميليكيلفن أي حرارة قريبة جدا من الصفر المطلق (273.144 درجة مئوية)، وهو ما جعله القطعة الأبرد في العالم، بحسب تصريح المعهد.

وأكد المعهد الذي يجري اختباره في إطار مشروع دراسات “كويور”، أن هذا رقم قياسي عالمي لهذه الكتلة وهذا الوزن (400 كيلوغرام)، حيث دام الإختبار 15 يوما.

وأوضح المعهد في بيان له أنه سمح بدراسة خصائص النوترونات في ظل ظروف تلك الحرارة.

ووضع المعهد المتر المكعب في صراد وهو حاوية قادرة على تحمل درجات حرارة متدنية جدا مصنوعة من بلورات التيلوريت.

وأشار انجيلو نوتشوتي أستاذ الفيزياء النووية في جامعة ميلانو والمسؤول عن الصراد إلى أن هذا الأخير فريد من نوعه في العالم لأنه بني بطريقة تسمح بإجراء الإختبار في ظروف متدنية جدا من الإشعاعات. وأضاف أن الوصول إلى هذه النتيجة احتاج إلى 10 سنوات من العمل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع