روسي يتعرى ويقطع أذنه باسم الفن

روسي يتعرى ويقطع أذنه باسم الفن

المصدر: القاهرة- من محمود صبري

فوجئ المارة بأحد شوارع موسكو بشاب روسي يتجرد من ثيابه تماماً ويعتلى أحد الأسوار العالية حاملاً سكيناً، ثم يقطع بها أذنه أمام الجميع بدعوى عدم المبالاة السياسية والقدرية.

وبحسب صحيفة “ديلي ستار” البريطانية، فإن الشاب بافلينسكي، البالغ من العمر 29 عاماً، أقدم على تلك الخطوة الغريبة في إطار مشروعه الفني الفلسفي، حيث قطع أذنه وانفجر منه بركاناً من الدماء على جسمه العاري.

ووصلت الشرطة بسرعة وسحبت منه السكين، قبل وضعه في الكلابشات وسحبه بعيداً عن المنطقة، حيث تم نقله للمستشفى في حالة سيئة.

وبحسب الصحيفة، أراد الشاب في إطار مشروعه الفني قطع الأذنين والخصيتين، وخياطة شفتيه ولف نفسه بالأسلاك الشائكة كجزء من تشويه الذات كناية عن اللامبالاة، واللامبالاة السياسية والقدرية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع