التدليك والموسيقى سر فوز بقرة بمسابقة جمال الأبقار في فيتنام

التدليك والموسيقى سر فوز بقرة بمسابقة جمال الأبقار في فيتنام

الفائزة هذا العام بمسابقة جمال موك تشاو هي من أب أمريكي وأم من جذور هولندية وكوبية وهي أيضا حامل وهو ما لم يعترض عليه القضاة لأن المتسابقة رقم 1386 بقرة عمرها 4 أعوام.

وتجري مسابقة ملكة جمال الأبقار الأكثر إدرارا للحليب في أكتوبر/ تشرين الأول من كل عام منذ عام 2004 في موك تشاو على بعد نحو 200 كيلومتر غربي العاصمة الفيتنامية هانوي وهو ما ساعد في إنعاش صناعة الألبان في البلاد.

ويتسلح أصحاب الأبقار المتنافسة بمجففات الشعر والكريم لتقديم أبقارهم إلى المسابقة في أبهى صورة ويزينون رؤوسها بقوس أحمر براق قبل أن تصطف على المسرح أمام مئات من المشاهدين الذين يلتقطون لها الصور. وتكمن كلمة السر لدى بعض المزارعين في اللجوء إلى الموسيقى والتدليك والاستحمام لتهدئة أبقارهم.

وخلال المسابقة التي جرت يوم 15 اكتوبر/ تشرين الأول ولدت بقرتان وحصلتا على جائزة خاصة قيمتها مليونا دونج (مئة دولار).

ومقاييس الجمال التي يستند إليها القضاة هي الظهر السليم والأرجل الجميلة وطريقة المشي والطاعة أثناء السير حول الحلبة مرتين في نهائيات المسابقة التي تستغرق ساعتين. هذا بالقطع بالإضافة إلى كمية الحليب التي تدرها.

وكانت الفائزة بقرة هولستين-فريزيان تعرف بإنتاجها الوافر من الحليب متغلبة على 125 بقرة وصلت إلى الجولة النهائية وقدر ما تدره من حليب باثنين و40 كيلوجراما في اليوم.

والفوز يكمن في جينات المتسابقة الفائزة بجائزة عام 2014 لأنها من نسل بقرة حصلت من قبل على لقب ملكة جمال الحليب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع