كريستيز تبيع كنوزا فنية من مقتنيات أسر عربية وأجنبية – إرم نيوز‬‎

كريستيز تبيع كنوزا فنية من مقتنيات أسر عربية وأجنبية

كريستيز تبيع كنوزا فنية من مقتنيات أسر عربية وأجنبية

دبي – تبيع دار ”كريستيز“ الشهيرة، الثلاثاء، في دبي، 122 عملا فنيا بينها عدد من أعمال رواد الحداثة في العالم العربي وإيران من مقتنيات أسر عريقة وجامعي فنون من المنطقة والعالم.

وكشفت الدار، الأحد، خلال لقاء مع الصحافيين عن الأعمال الفنية التي تضم خصوصا أعمالا للفنان الحداثوي المصري، محمود سعيد، الذي يملك الرقم القياسي لأغلى عمل فني عربي.

ويتضمن المزاد خصوصا لوحتين للفنان المصري من بينهما لوحة ”فلاحة في العلمين“ يتوقع أن تجتذب اهتمام المزايدين وقد حدد ثمنها التقديري بما بين 400 و600 ألف دولار.

وتظهر اللوحة إمرأة مصرية بثياب تقليدية على ظهر حمار، وخلفها البحر المتوسط في منطقة العلمين. وتذكر اللوحة بالنمط الذي عرف به الفنان المصري (1897-1964).

أمّا اللوحة الثانية للفنان فهي لمنظر طبيعي من لبنان. وكلا اللوحتين من مجموعة خاصة في الولايات المتحدة.

وتعرض الدار مجموعة من الأعمال الكبيرة الحجم للفنان اللبناني شفيق عبود، وجميعها من المجموعة الشخصية لرجل الأعمال اللبناني روبير دباس وزوجته فيفيان.

ويضم المزاد أيضا أعمالا من مجموعات أسر عربية وأجنبية من الشرق الاوسط والولايات المتحدة وكندا وبريطانيا.

وقالت الخبيرة في الدار، بيبي ناز زافيه، إنّ ”الشرق الأوسط غني بالأسر التي تملك مجموعات فنية ضخمة وذات قيمة كبيرة، وغالبا ما كانت هذه الأسر غير مدركة أو غير مهتمة بإمكانية نقل هذه الثروات للمجتمع“ من خلال المزاد.

وتشمل الأعمال لوحات لفنانين كبار مثل المصريين، عبدالهادي الجزار وأدهم وسيف وانلي واللبنانيين بول غيراغوسيان وشفيق عبود وصليبا الدويهي والسوريين فاتح المدرس ولؤي كيالي والتجريدي محمود حماد.

ومن المتوقع أيضا أن تثير اهتمام المزايدين لوحة للتشكيلي المصري حامد عويس يظهر فيها الزعيم الراحل جمال عبدالناصر محاطا بعشرات المصريين والمصريات بمناسبة تأميم قناة السويس.

كما يتوقع أن تثير لوحة رسمها السوري لؤي كيالي عام 1952 وتجسد مشهدا من النضال في سبيل الاستقلال في سوريا، وفيها جندي يحمل علم الاستقلال الذي تعتمده المعارضة السورية حاليا، الاهتمام أيضا.

وباعت كريستيز منذ بدء مزاداتها في دبي عام 2006 حوالي 2500 عمل فني بمبلغ 250 مليون دولار، وتضمنت خصوصا أعمال لفنانين من العالم العربي وإيران وتركيا، وقد ساهمت في ازدهار الطلب على هذه الأعمال وارتفاع أسعارها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com