مباراة تونس ضد بلجيكا.. تألق لوكاكو وهازارد وكوارث علي معلول و3 عوامل أخرى ذبحت ”نسور قرطاج“ – إرم نيوز‬‎

مباراة تونس ضد بلجيكا.. تألق لوكاكو وهازارد وكوارث علي معلول و3 عوامل أخرى ذبحت ”نسور قرطاج“

مباراة تونس ضد بلجيكا.. تألق لوكاكو وهازارد وكوارث علي معلول و3 عوامل أخرى ذبحت ”نسور قرطاج“
Soccer Football - World Cup - Group G - Belgium vs Tunisia - Spartak Stadium, Moscow, Russia - June 23, 2018 Belgium's Jan Vertonghen and Tunisia's Wahbi Khazri after the match REUTERS/Albert Gea

المصدر: يوسف هجرس - إرم نيوز

ضاعت أحلام منتخب تونس في التأهل لدور الستة عشر ببطولة كأس العالم 2018 وذهبت أدراج الرياح بعد أن تلقى نسور قرطاج هزيمة ساحقة أمام بلجيكا بنتيجة 5-2 في الجولة الثانية للمجموعة السابعة ببطولة كأس العالم 2018 التي تستضيفها روسيا.

وحسم منتخب بلجيكا بفضل تألق كتيبة نجومه وعلى رأسهم الهداف روميلو لوكاكو بخلاف الموهوب إدين هازارد بجانب أداء دفاعي كارثي لمنتخب تونس.

وتستعرض ”إرم نيوز“ في التقرير التالي أبرز أسباب خسارة منتخب تونس الثقيلة أمام بلجيكا.. فإلى السطور المقبلة:

كوارث معلول ودفاع تونس

ارتكب منتخب تونس أخطاء دفاعية بالجملة في مباراة بلجيكا دفع ثمنها بالخسارة الثقيلة خاصة أن نسور قرطاج قدموا عرضًا لا بأس به في الجانب الأمامي، وسجلوا هدفين وهددوا مرمى الحارس تيبو كورتوا والمنتخب البلجيكي بعدة محاولات.

والحقيقة أن أداء منتخب تونس كان هزيلًا في الجانب الدفاعي، وارتكب المدافعون أداءً ضعيفًا وسط انهيار تام أمام الهجمات البلجيكية.

وكان أداء صيام بن يوسف حتى خروجه علامة استفهام خاصة على صعيد الضغط والرقابة مع روميلو لوكاكو بخلاف الأخطاء الغريبة من علي معلول الظهير الأيسر الذي قدم مباراة كارثية.

وأكد سيد معوض، مدرب الأهلي المصري السابق وظهير أيسر منتخب تونس الأسبق، لـ“إرم نيوز“، أن علي معلول قدم مباراة ضعيفة بالفعل أمام بلجيكا، ولكن المنتخب كله يتحمل مسؤولية الهزيمة وليس لاعبًا بعينه.

وأضاف أن ”كرة القدم لعبة جماعية والجميع يتحمل المسؤولية، وأعتقد أن معلول كان بعيدًا تمامًا عن مستواه المعهود وهو ما ساهم في الهزيمة الثقيلة“.

تألق لوكاكو وهازارد

عانى منتخب تونس أمام تألق الثنائي الهجومي الخطير إدين هازارد وروميلو لوكاكو اللذين يمثلان القوة الضاربة في التشكيلة البلجيكية.

وفشل منتخب تونس في فرض أي رقابة أو مواجهة الثنائي لوكاكو وهازارد اللذين تألقا وسجل كل منهما هدفين في المرمى التونسي مع العديد من الفرص الضائعة على بلجيكا التي كانت كفيلة بفوز قياسي.

لعنة الإصابات

خسر منتخب تونس تغييرين بسبب لعنة الإصابات التي ضربت صفوفه وخاصة ديلان برون الذي جاء استبداله في وقت صعب للغاية، وكلف النسور تغييرًا بنزول حمدي النقاز على حسابه، كما خرج أيضًا صيام بن يوسف بسبب الإصابة.

وعانى منتخب تونس من لعنة الإصابات مع المجهود البدني الكبير الذي بذله رجال المدرب نبيل معلول المدير الفني للنسور.

فوارق الإيقاع

دفع منتخب تونس ثمن فارق الإيقاع والسرعات الكبيرة بين لاعبيه ولاعبي بلجيكا خلال المباراة.

وفرض منتخب بلجيكا إيقاعه في المباراة بهدوء واقتدار وثقة افتقدها الجانب التونسي، الذي بدا عليه الضغط النفسي والشحن الزائد وهو ما أثّر عليه.

الهدف المبكر

عانى منتخب تونس بسبب الهدف المبكر الذي تلقاه أمام بلجيكا، وهو الأمر الذي ساهم في خسارته بشكل مؤسف.

وانهار منتخب تونس مبكرًا أمام هجوم بلجيكا، وخاصة أنه بعد مرور ربع ساعة كان النسور متأخرين بفارق هدفين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com