مديرة الطيران المدني الإيرانية: طيراننا ضعيف والعقوبات ستزيد المتاعب

مديرة الطيران المدني الإيرانية: طيراننا ضعيف والعقوبات ستزيد المتاعب

المصدر: إرم نيوز

اعترفت المدير التنفيذي بمنظمة الطيران المدني الإيراني، فرزانه بافي، بضعف حالة النقل الجوي في بلادها، معتبرة أن العقوبات الأمريكية التي ستفرض عقب انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي ستزيد المتاعب.

ونقلت وسائل إعلام رسمية إيرانية، مساء السبت، عن شرف بافي، قولها، خلال جلسة مع مكتب الادعاء العام في طهران، عن سبب تأخر الرحلات الجوية الداخلية والخارجية في إيران: ”إن وضع الطيران في البلاد يرثى له، وإن الوضع في العراق وأفغانستان والدول المجاورة في صناعة الطيران أفضل من إيران، لأننا في حالة حظر ونواجه صعوبة في توفير قطعتين من معدات الطائرات“.

وأضافت: ”إن تسليم الوقود لرحلاتنا الخارجية سيتوقف قريبًا بسبب العقوبات، وسيتعين علينا صرف الكثير من الأموال لتوفير الوقود“، مضيفة: ”العام الماضي، حددنا حوالي 25 حالة تأخير في الرحلات، ولكن هذا التأخير لا يتحمله قائد الطائرة“.

كما دعت الإيرانيين لأن يكونوا صبورين في حال تأخر الرحلات، وقالت: ”بالأمس جئت من مطار تركيا وتأخرت الرحلة في بروكسل ولم يعترض أحد“.

ولا يزال أسطول الطيران الإيراني يعاني من العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة والدول الغربية على طهران بسبب البرنامج النووي، حيث مُنعت إيران من شراء طائرات حديثة من شركتي ”بوينغ“ أو ”إيرباص“ بعد انسحاب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من الاتفاق الشهر الماضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com