بريطانية تجري عملية جراحية لاستعادة ابتسامتها

بريطانية تجري عملية جراحية لاستعادة ابتسامتها

المصدر: القاهرة- من شمس الهواري

خضعت سارة ماكاي (45 عاما) لعملية جراحية، تعتمد على زراعة عضلات في خدها الأيسر، في محاولة لاستعادة قدرتها على الابتسام مرة أخرى.

وكانت سارة أصيبت بجلطة دماغية بسبب ورم في المخ فأجرى لها الأطباء عملية جراحية أدت إلى تعرضها للشلل التام.

وفقدت سارة، بعد العملية، قدرتها على المشي والكلام والابتسام، لكن وجود زوجها جورج في حياتها كان سببا في استعادة أشياء كثيرة، حيث قالت عنه إنه كان لها ”شريان الحياة“.

واستعادت سارة، قدرتها على الكلام والمشي على مر السنوات دون استعادة الحركة في الجانب الأيسر من وجهها.

ووفق صحيفة ”الديلي ميل“ فقد مرت 10 سنوات على إجراء تلك العملية الخطيرة ولكنها ما زالت تبحث عن الأمل في قدرتها على الابتسام من جديد.

وخضعت سارة لعملية جراحية في نيوكاسل بمستشفى رويال فيكتوريا، تعتمد على إزالة العضلات من جبينها وزراعتها بخدها الأيسر، في محاولة لجلب بعض الحركة إلى وجهها، ومن ثم استعادة القدرة على الابتسام مرة أخرى.

وقالت السيدة مكاي: ”نأمل أنا وزوجي، أن تساعدني العملية على تحريك فمي مرة أخرى، وهذا يعني قدرتي على الابتسام مرة أخرى بشكل كامل. لا أعرف نسبة نجاح العملية ولكن الأطباء قالوا إن الأمر قد يستغرق بعض الوقت“.

في حين ذكرت الصحيفة، أن جورج، 43 عاما، زوج سارة يعمل في الجيش، وكانت السيدة مكاي وزوجها يعيشان في ثكنات في ألمانيا عندما سقطت أول مرة في براثن المرض عام 2014.

حيث كان جورج في الحرس الإسكتلندي بينما يعيش في مونستر مع زوجته سارة وطفليهما.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com