حكومتا مدريد وكتالونيا تؤديان اليمين و“القوميون“ يستعيدون ”برشلونة“

حكومتا مدريد وكتالونيا تؤديان اليمين و“القوميون“ يستعيدون ”برشلونة“

استعاد القوميون سيطرتهم على حكومة إقليم كتالونيا الإسباني، اليوم السبت، بعدما أدى مجلس وزراء جديد اليمين منهيًا بصورة آلية حكمًا مباشرًا من الحكومة المركزية في مدريد استمر لما يزيد عن سبعة أشهر.

وتولّت الحكومة بقيادة كيم تورا، الذي كان يومًا من المقربين لزعيم كتالونيا السابق كارلس بودجمون، السلطة في نفس اليوم الذي أدى فيه الاشتراكي بيدرو سانشيز اليمين الدستورية رئيسًا جديدًا للوزراء في إسبانيا.

وكان سانشيز، وهو زعيم  حزب العمال الاشتراكي في إسبانيا، قد ذكر أنه يرغب في إجراء محادثات بشأن كتالونيا لكنه يعارض إجراء استفتاء على استقلالها.

وفرض سلفه ماريانو راخوي حكمًا مباشرًا على كتالونيا في نهاية شهر أكتوبر/تشرين الأول بعدما أجرى القوميون بقيادة بودجمون استفتاء على الاستقلال قضت محاكم إسبانية بأنه غير قانوني.

ووفقًا للدستور الإسباني ينتهي حكم مدريد المباشر بمجرد تولي حكومة جديدة السلطة في برشلونة عاصمة الإقليم.

وبعد إدلائه باليمين قال تورا إنه ملتزم بتحقيق استقلال كتالونيا ويرغب في بدء محادثات مع رئيس الوزراء الإسباني الجديد، موضحًا أن حكومته ”ملتزمة بالسعي نحو تأسيس جمهورية مستقلة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com